«إمارة تبوك» تكشف آخر مستجدات البحث عن مفقودي القارب المنكوب
«إمارة تبوك» تكشف آخر مستجدات البحث عن مفقودي القارب المنكوب

أَصْدَرَت إمارة منطقة تبوك بَيَانَاً بصورة رسمية، الأربعاء، أوضحت مـــن خلاله حجم الجهود الأمنية المبذولة حتى الآن فـــي عمليات البحث عن 5 شباب مفقودين فـــي البحر، بعد تعرض قاربهم للانقلاب يوم الْجُمُعَة الماضي.

وذكـر الناطق الإعلامي لإمارة تبوك علي القحطاني، إن مَا تم تداوله من خلال وسائل التواصل الاجْتِمَاعِيّ وعدد مـــن المواقع الإِلِكْتُرُونِيّة بِشَأْنِ هذا الحادث كـــان محل مُتَابَعَة وحرص مـــن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز مُنْذُ الساعات الأولى للحادث صباح السبت.

وَأَشَارَ إلى أن أمير المنطقة وجّه كافة الجهات المعنية باتخاذ التدابير والإِجْرَاءَات والعمل المستمر للبحث والإنقاذ ومعرفة أسْبَاب تأخر عودة القارب بعد انتهاء وقـــت التصريح الخاص بالرحلة.

وَتَابَعَ القحطاني أنه أثناء عملية البحث مـــن قبل عدد مـــن القطع البحرية وطائرة عمودية، عُثر على القارب مقلوباً بعرض البحر، وَتَمَّ إنقاذ أحد أَفْرَاد القارب الذي وُجِدَ متَشبثاً بالقارب، وَتَمَّ نقله إلى مُسْتَشْفَى ضِباء وصحته جيدة، وفي يوم الأحد الْمُوَافِق 15 ربيع الأول 1439هـ استمرت عمليات البحث، وَتَمَّ العثور كذلك فـــي صباح اليوم نفسه على شخص آخر، وَتَمَّ إنقاذه ونقله إلى مُسْتَشْفَى ضباء العام ولا يزال يحَصَّل العلاج اللازم.

وأَوْضَحَ أنه فـــي يوم الاثْنَيْنِ تواصلت عمليات البحث والإنقاذ بمساندة كافة الجهات والطيران العمودي، وعُثر على بعض المتعلقات التابعة للقارب فـــي أمَاكِن مختلفة لمنطقة البحث، لافتاً إلى أنه تم إبلاغ ميناء ضباء لإِصْدَار تحذير بالحالة للسفن العابرة للممر الدولي والقادمة والمغادرة مـــن ميناء ضباء، إِضَافَةً إلى إبلاغ مركز عمليات البحث والإنقاذ لمحور البحر الأحمر وخليج العقبة لإبلاغ مراكز التنسيق فـــي مصر والأردن بذلك.

وَتَابَعَ القحطاني فـــي البيان الرسمي: “إن عمليات البحث تواصلت أمس الثلاثاء بمتابعة واطلاع مـــن مندوب القنصلية الأردنية فـــي تبوك، ومدير العلاقات العامة الأمنية فـــي القنصلية الأردنية داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض، والمسؤولين فـــي إِمَارَة منطقة تبوك (محافظة ضباء) إلى جانب حضور ومشاركة عدد مـــن أَقَارِب المفقودين وَتَمَّ التوضيح لهم عن كافة الإِجْرَاءَات التي يتم اتخاذها، وكذلك تم اصطحابهم على أحد الوسائط البحرية لمنطقة البحث حيث شاهدوا القطع البحرية والغواصين والطيران المشارك”.

وَأكَّدَ متحدث إمارة تبوك أن عمليات البحث مَا زالت مستمرة هذا اليوم الأربعاء مـــن جميع الوسائط البحرية والطيران، من خلال مشاركة أكثر مـــن 14 قطعة بحرية مـــن مختلف الفئات التابعة لحرس الحدود إلى جانب الطيران العمودي، وكذلك أكثر مـــن 11 مـــن المتخصصين فـــي البحث والإنقاذ مـــن المتطوعين.

المصدر : تواصل