مواطنون يشتكون من إزدياد التأمين الشامل للسيارات.. و«الشركات» ترد
مواطنون يشتكون من إزدياد التأمين الشامل للسيارات.. و«الشركات» ترد

اشتكى عدد مـــن أصحاب السيارات مـــن زِيَادَةُ سعر التأمين الشامل، مؤكدين أن هذا الارتفاع فـــي السعر يضطرهم لإصلاح المركبة على نفقتهم الخاصة، فشركات التأمين تطلب منهم عند وقوع الحوادث دفع مـــن 1000 إلى 3000 ريال «تحمل» حتى لا تتعدى قيمة الإصلاح 5000 ريال.

فـــي الوقت ذاته إخْلاص خبير تأميني على شكوى المواطنين قائلا: ‘‘إن النسبة بها نوع مـــن الاجحاف بالمستهلك وطالب بإعادة النظر فيها وترتيبها‘‘ بحسب ‘‘اليوم‘‘.

على النقيض دافع ممثلو شركات التأمين عن النسبة معتبرين أنها لصالح الطرفين الشركات والمستهلك، حيث أكد المتحدث الإعلامي لشركات التأمين عادل العيسى، أن الهدف مـــن نسبة التحمل، التي تضعها شركات التأمين لعملائها الذين تم تأمين مركباتهم بتأمين شامل، هو التقليل مـــن نسبة الحوادث.

وذكـر رئيس لجنة التأمين بغرفة الشرقية صلاح الجبر: ان شركات التأمين تضع خيارات بـــشأن نسبة التحمل أمام العميل، وتخيره بـــأن تتراوح نسبتها أوضح 1000 ريال الى 5000 ريال، مضيفا أن ذلك لصالح العملاء بشكل كبير، ليخفف عليه سعر الحادث والإصلاح مـــن تأمينه الشامل الذي دفعه مسبقا.

المصدر : تواصل