وزير النقل: سحبنا 40 مشروعاً متعثراً من المقاولين
وزير النقل: سحبنا 40 مشروعاً متعثراً من المقاولين

أكد مَعَالِي نائب وزير النقل المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، أن الوزارة وخلال الأشهر الأربعة السَّابِقَةُ، سحبت 40 مَشْرُوعَاً على مستوى مناطق المملكة، مـــن عِدَّة مقاولين لأنهم لم يفوا بالتزاماتهم التعاقدية حَسْبَ العقود المبرمة بينهم وبين الوزارة وهذه المشاريع يتم إعادة طرحها بِحَسَبِ المناقصات الحُكُومِيّة.

وَشَدَّد الوزير، أن زيارته لمنطقة تبوك والوقوف على مشاريع وزارة النقل، تأتي تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد – حفظهما الله – للوقوف على مشاريع الوزارة، وسير العمل بينما يخص الطرق المزدوجة والتقاطعات الرَئِيسِيّة لمدينة تبوك.

وبين مَعَالِيه أنه وقف، اليوم الاثْنَيْنِ، على مشروع ميدان المروج وَتَمَّ إيجاد حل تقني يساعد على إِنْجَازه خلال 18 شهراً، وَتَمَّ الاتفاق مع المقاول والاسْتشَاري لإنجاز المشروع لأنه يمثل واجهة لمدخل مدينة تبوك مـــن الجهة الشرقية على طريق الأمير فهد بن سلطان، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وقف على مشروع المدرعات وَتَمَّ الاتفاق مع المقاول على منحه جدول زمني يتم مـــن خلاله إِنْجَاز المشروع فـــي مدة لا تتجاوز أسبوعين كحد أقْصَى لإنهاء المشروع.

وأَوْضَحَ المهندس الخلب، أن تأخر تنفيذ تقاطع حطين جاء بِسَبَبِ عدم وجود اعتمادات مالية، وَتَمَّ توجيه الوزارة بسرعة إيجاد اعتمادات مالية خلال الأشهر الْمُقْبِلَةُ، مُبَيِّنَاً أن تنفيذ اكْتِمَال هذا التقاطع يكون دائري تبوك قد اكتمل والذي سوف يكون لـــه دور رَئِيسِيّ لمدينة تبوك التي تعد مـــن المدن الجميلة.

وعن مشروع النقل العام على مستوى مناطق المملكة، أَوْضَحَ مَعَالِيه أنه يتم عمل دراسة كاملة للمشروع مـــن قبل وزارة التخطيط والاقتصاد، لأنها هي القائمة على المشروع، مع عمل حل جذري وكامل للنقل العام فـــي جميع مدن المملكة بما فيها مدينة تبوك وننتظر الدراسة خلال ثلاثة أشهر، حيث سوف يكون هناك منظور سَنَة وأساس للنقل العام بشكل كامل وصحيح ويستفيد منه المواطن والمقيم ومشغل النقل العام.

وحول اكْتِمَال ازدواجية طريق تبوك ضباء للعشرين كِيلُومِتراً مـــن جهة ضباء أَوْضَحَ مَعَالِيه أن المشروع يضم أكثر مـــن مرحلة وهناك المرحلة النهائية والوصلة التي تصل إلى ضباء هي فـــي المراحل النهائية لترسية العقد وإكْمَال الازدواج إلى ضباء.

وعن اكْتِمَال ازدواجية طريق تبوك حقل مُرُورَاً بالشرف وحتى البدع، أَشَارَ إلى أن هذا الطريق يعد مـــن الطرق التي لها الأولوية وَهُوَ فـــي طور الترسية، وذكـر إن الطريق يتم مُتَابَعَة تنفيذه شَهْرياً.

وعن خدمة النقل الجماعي، أكَّدَ أن الخطة الْمُقْبِلَةُ مـــن قبل هَيْئَة النقل العام ستنهي الاحتكار خلال سنة، ويفتح المجال بتنظيم كامل.

المصدر : تواصل