في المائة87 من أطباء الأسنان بالعيادات الخاصة وافدون.. جنسية واحدة 40في المائة
في المائة87 من أطباء الأسنان بالعيادات الخاصة وافدون.. جنسية واحدة 40في المائة

بَيْنَت وَاِظْهَرْت دراسة حديثة نشرتها مجلة طب الأسنان التابعة للجمعية الريـاض أن 87٪ مـــن أطباء الأسنان العاملين فـــي العيادات الخاصة بمدينة الرياض هم مـــن غير السعوديين، وأن السعوديين يمثلون 13٪ فـــي نفس القطاع.

وأكدت الدراسة أن الجنسية السورية مـــن أطباء الأسنان تمثل أعلى نسبة بمعدل 40٪، يليها الجنسية المصرية بنسبة 17٪، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أشارت الدراسة بـــأن عدد أطباء الأسنان الرجال ضعف النساء بالقطاع الخاص (65٪ رجال مقابل 35٪ نساء).

وخلصت الدراسة إلى أن معظم أطباء الأسنان العاملين بالقطاع الخاص يصنفون كطبيب سَنَة (مقيم) وذلك بنسبه 70٪ مقابل 30٪ للأخصائيين والاستشاريين، وأن معظم مراكز طب الأسنان تتركز بأحياء العليا والروضة وأن هناك أحياء لا يوجد بها أي مركز.

ووفقاً لـ”الرياض” فقد علق كل مـــن الدكتور فهد الصليح عضو هيئة التدريس بكلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود، والدكتور سطام الشيحة مساعد مدير سَنَة الشؤون الصحية للخدمات العلاجية بمنطقة الرياض الذين أشرفا على الدراسة والتي قام بها نخبة مـــن أطباء الامتياز بـــأن النتائج تدل على استمرار حاجة سوق العمل بالقطاع الخاص لأطباء أسنان سعوديين وخاصة النساء، وكذلك احتياج كبير لزيادة عدد الأخصائيين والاستشاريين.

وأوضحا أنه لا تزال هناك معوقات تقف أمام استقطابهم منها وجود غيرهم مـــن غير السعوديين بأقل تكلفة وقبول العمل لساعات أطول يصعب القبول بها، وكذلك رغبه الأطبـــاء السعوديين بالالتحاق بالقطاع الحكومي كمصدر آمن على المدى البعيد وتوفر فرص تكملة الدراسات العليا، لذلك يجب سن قوانين عملية لجذبهم للقطاع الخاص وتحقيق رؤية المملكة 2030.

المصدر : تواصل