مستشفى «أبها» للولادة والأطفال ينقذ حياة مَوْلُودُ تعرّض لطلقة في البطن
مستشفى «أبها» للولادة والأطفال ينقذ حياة مَوْلُودُ تعرّض لطلقة في البطن

تمكن الفريق الطبي بمستشفى أبها للولادة والأطفال مـــن إنقاذ حياة طفل، يبلغ مـــن العمر 11 عاماً، بعد أن أصابته طلقة مـــن سلاح هوائي، وذلك وفقاً لـ”المتحدث الرسمي لصحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع”.

وفي التفاصيل، أوضح المتحدث الرسمي، أن قسم الطوارئ فـــي مستشفى أبها للولادة والأطفال استقبل طفلاً يبلغ مـــن العمر (11) عاماً مصاباً بطلقة مـــن سلاح هوائي فـــي الجهة اليمنى مـــن أسفل البطن، وعلى الفور تم عمل الفحوصات الطبية والأشعة اللازمة وأدخل المصاب إلى #مقصورة العمليات.

ونقل عن الدكتور هاشم الغامدي -استشاري جراحة الأطفال والمناظير- بالمستشفى، قوله “إنه تم تشكيل فريق طبي مـــن الأقسام المختلفة ذات العلاقة بشكل عاجل؛ ليتم عمل منظار استكشافي تحت التخدير العام وإِتِّضَح أن الطلقة اخترقت القولون مـــن الجهتين واستقرت بالقرب مـــن المثانة”.

وبين وأظهـــر أنه جرى إصلاح الثقوب الموجودة فـــي القولون وإزالة الطلقة بواسطة المنظار، وتم إخراج الطفل إلى قسم التنويم حينها، وحالته مستقرة ولله الحمد.

المصدر : تواصل