هيئة الإعلام: 8 محاذير يجب تجنبها للسماح بتداول الألعاب الإلكترونية
هيئة الإعلام: 8 محاذير يجب تجنبها للسماح بتداول الألعاب الإلكترونية

أقرت الهَيْئَة العامة للإعلام المرئي والمسموع، عَدَدَاً مـــن المحاذير الدينية والاجْتِمَاعِيّة، والتي يجب أن يلتزم بها منتجو ومطورو الألعاب الإِلِكْتُرُونِيّة، مُؤكّدَة أنها ستمنع أية لعبة إِلِكْتُرُونِيّة يتضمن محتواها الإساءة للإسلام والمسلمين والمقدسات الدينية.

وطَالَبَت الهَيْئَة مصنعي الألعاب باحترام القيم والمبادئ الدينية لدى جميع المجتمعات.

وقامت بالنشر الهَيْئَة، من خلال حسابها بموقع “Twitter تويتـر”، إنفوجرافاً يتضمن ثمانية محاذير يجب تجنبها للسماح بتشغيل وتداول الألعاب الإِلِكْتُرُونِيّة بالمملكة، وهي:

1 – الإساءة للدين الإسلامي، وظهور المسلمين فـــي سياق سيئ، مثل استخدامهم كأعداء فـــي اللعبة.

2 – استخدام شعارات دينية فـــي غلاف اللعبة، والتصميم الرَئِيسِيّ لها فـــي المتجر الرقمي.

3 – استخدام النصوص القُرْآنية فـــي كلمات الأغاني فـــي محتوى اللعبة.

4 – وجود كلمة إله (GOD)، أو نبي (PROPHET) فـــي اسم اللعبة.

5 – ظهور المساجد أو الأمَاكِن المُقَدَّسَة، أو المصحف الشريف بشكل غير لائق فـــي اللعبة.

6 – الترويج أو الإساءة لأي مـــن الأديان السماوية.

7 – وجود جماعات إرهابية تنسب إلى الإسلام، سواء كـــان بالاسْم، أو المضمون.

8 – إِظْهَار الأنبياء كشخصيات رَئِيسِيّة، أو ثانوية فـــي اللعبة.

المصدر : تواصل