56.4 مليار ريال رواتب العمالة المنزلية و35 مليار ريال للسائقين فقط
56.4 مليار ريال رواتب العمالة المنزلية و35 مليار ريال للسائقين فقط

أوضحت نشرة سوق العمل للربع الثالث مـــن العام الماضي الصادرة عن الهَيْئَة العامة للإحصاء، أن إِجْمَالي الرواتب السنوية للعَمَالَة المنزلية فـــي الريـاض وَصَلَ 56.4 مليار ريال.

ووصــــل عدد العَمَالَة المنزلية فـــي الريـاض بنهاية الربع الثالث مـــن العام المنصرم، نحو 2.42 مليون، تشكل نسبة الذكور منهم 68 فـــي المائة بـ 1.64 مليون، بينما تمثل الإناث نحو 32 فـــي المائة مـــن إِجْمَالي العَمَالَة المنزلية بـ 781.6 ألف.

ويبلغ متوسط الراتب الشَهْري للذكور مـــن العَمَالَة المنزلية 2113 ريالاً، بينما يصل متوسط راتب الإناث إلى 1581 ريالاً؛ مَا يَعْنِي أن راتب الذكور أعلى بنسبة 34 فـــي المائة، بقيمة 533 رِيَالاً شَهْرياً مُقَارَنَةً براتب الإناث.

وأَضَافَ تقرير الإحصاء أن السائقين استحوذوا على 63 فـــي المائة مـــن إِجْمَالي الرواتب السنوية للعَمَالَة المنزلية فـــي الريـاض، بقيمة 35.3 مليار ريال، حيث تشكل أعدادهم البالغة 1.39 مليون “جميعهم ذكور”، نحو 58 فـــي المائة مـــن إِجْمَالي عدد العَمَالَة المنزلية فـــي المملكة.

ومن المتوقع أن ينخفض هذا العدد بشكل كبير عقب قرار السماح للمرأة بقِيَادَة السيارة العام المنصرم، الذي يدخل حيز التنفيذ فـــي شهر حزيران (يونيو) 2018.

ومن أوضح مهن العَمَالَة المنزلية البالغة تسعاً: “الخدم وعمال تنظيف المنزل”، ويبلغ عددهم نحو 960.3 ألف “186.7 ألف أَبْلَغَ، و773.6 ألف أنثى”، و”حراس المنازل والعمائر والاستراحات” وعددهم نحو 34.9 ألف فرد “جميعهم مـــن الذكور”، ويليهما “الطباخون ومقدمو الطعام” وعددهم نحو 19.1 ألف فرد “16.1 ألف أَبْلَغَ، وثلاثة آلاف أنثى”.

وتضم مهن العَمَالَة المنزلية، “مزارعي المنازل” وعددهم نحو 3.1 ألف فرد “جميعهم مـــن الذكور”، و”الممرضين فـــي المنازل” وعددهم 2.8 ألف فرد “529 ذكور، و2.3 ألف أنثى”.

وتضم القائمة “مديري المنازل” وعددهم نحو 2.8 ألف “1.7 ألف ذكور، و1.1 ألف أنثى”، ثم “خياطي المنازل” وعددهم 2.3 ألف فرد “856 ذكراً، و1.5 ألف أنثى”، وأَخِيرَاً “المدرسون الخصوصيون فـــي المنازل” وعددهم نحو 621 فَرْداً “439 ذكراً، و182 أنثى”.

وارْتَفَعَ عدد العَمَالَة المنزلية فـــي المملكة بنهاية الربع الثالث مـــن سَنَة 2017، بنحو 35.2 ألف فرد، بزيادة 1.5 فـــي المائة، حيث وَصَلَ عددهم نحو 2.42 مليون، بينما كـــان 2.38 مليون فـــي نهاية الربع الثَّانِي مـــن العام ذاته، وَفْقَاً لـ”الاقْتِصَادِيَّة”.

وزاد عدد العَمَالَة المنزلية مـــن الذكور بنهاية الربع الثالث مـــن العام المنصرم، بنحو 28 ألف فرد؛ أَي بنسبة زيادة 1.7 فـــي المائة، إِذْ وَصَلَ عددهم نحو 1.64 مليون، بينما كـــان 1.61 مليون بنهاية الربع الثَّانِي مـــن العام ذاته.

وارْتَفَعَ عدد العَمَالَة المنزلية فـــي الريـاض مـــن الإناث بنهاية الربع الثالث بنحو 7.3 ألف فرد، بزيادة 0.9 فـــي المائة، حيث وَصَلَ عددهم نحو 781.6 ألف، بينما كـــان 774.4 ألف فـــي نهاية الربع الثَّانِي مـــن سَنَة 2017.

 

المصدر : تواصل