«بلومبيرج»: خادم الحرمين استجاب لمطالب الشعب
«بلومبيرج»: خادم الحرمين استجاب لمطالب الشعب

قالت شبكة “بلومبيرج” الأمريكية: إن خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمر بدفع مبالغ إضافية لموظفي الحكومة والعسكريين العام الجاري، وذلك بعد إِتْمام ضريبة القيمة المضافة وزيادة أسعار الوقود، مضيفة أن عملية إصلاح الاقتصاد السعودي ليست بالسهلة على الحكومة والمواطنين.

وأشارت الشبكة إلى أن أوامر ملكية صدرت فـــي وقـــت مبكر مـــن بعد منتصف ليلة السبت أعادت العلاوة السنوية فـــي أجور موظفي الحكومة التي توقفت كجزء مـــن محاولات تقليص الفاتورة الضخمة لأجور القطاع العام.

وأضافت أن خادم الحرمين أمر بدفع 5 آلاف ريال للعسكريين فـــي الحد الجنوبي على حدود اليمن، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أمر بدفع ألف ريال شهريا فوق الراتب ولمدة سنة لموظفي الحكومة للتخفيف مـــن أعباء المعيشة.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أن مواطنين بينهم بعض الكتاب المعروفين توجهوا لمواقع سوشيال ميديا والتلفاز يشتكون مـــن زِيَادَةُ الأسعار بعد فرض ضريبة القيمة المضافة فضلا عن زيادة فاتورة الكهرباء والبنزين فـــي الأول مـــن يناير الجاري.

وتحدثت عن أن الدعوات لعودة الزيادة السنوية فـــي الأجور لموظفي القطاع العام كانت رائجة من خلال أستمرار على مواقع سوشيال ميديا وهو ما استجاب لها خادم الحرمين.

وَنَوَّهْتِ إلى أن الملك سلمان أَبْرَزَ الأوامر الملكية بعد توصية مـــن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أوضح خلالها أن الإجراءات النهائية مـــن شأنها أن تزيد مـــن العبء على كاهل بعض المواطنين.

وأَلْمَحَ “سعود القحطاني” المستشار بالديوان الملكي إلى أن الأموال التي ستدفعها الحكومة وفقا للأوامر الملكية الصادرة قبل ساعات ستكلف الدولة أكثر مـــن 50 مليار ريال، وذلك على حسابه فـــي “Twitter تويتـر”.

المصدر : تواصل