9 تحديات تُعيق «التوطين».. كيف نتجاوزها؟
9 تحديات تُعيق «التوطين».. كيف نتجاوزها؟

فـــي الوقت الذي تتوجه فيه الدولة إلى التوسع فـــي “توطين وتوظيف” المواطنين، فـــي كافة القطاعات الحكومية والخاصة، رصدت “محافظة جدة” فـــي تقرير لها العديد مـــن التحديات التي تواجه “عملية التوطين” فـــي جدة.

ووفقاً لـ”المدينة” فقد تم رصد 9 تحديات تُعيق التوطين فـــي جدة مـــن قبل الجهات ذات العلاقة، جاءت كالآتي:

  1. اعتماد القطاع الخاص على صندوق الموارد البشرية فـــي التوظيف.
  2. توقف القطاع الخاص عن التوظيف بسبب انقطاع دعم صندوق الموارد البشرية.
  3. اشتراط القطاع الخاص الخبرة فـــي شغل الوظائف.
  4. تدني المرتبات التي تُصرَف للكوادر الريـاض.
  5. استغلال التأشيرات الموسمية فـــي غير المهن المخصصة لها مـــن بعض الشركات العاملة فـــي المطار.
  6. عدم التزام بعض المنشآت بتعليمات التوطين.
  7. ضعف التنسيق أوضح الجهات والمنشآت الخاصة بينما يتعلق بتعليمات التوطين.
  8. عزوف بعض منشآت القطاع الخاص فـــي تفعيل أوامر وتعليمات التوطين.
  9. الفصل التعسفي بسبب المادة 77.

فـــي مقابل ذلك أصدرت اللجنة المعتمدة مـــن قِبَل محافظ جدة، عدداً مـــن التوصيات لمعالجة وإزالة تلك العقبات والتحديات، منها بحث القطاع الخاص على تبني برامج تعليمية وتدريبية تنتهي بالتوظيف لسد الاحتياجات، وشغل الوظائف بالقطاع الخاص أسوة بما هو مطبق فـــي بعض منشآت القطاع الخاص والمستشفيات.

وأيضاً أوصت اللجنة، بتكليف وزارة العمل بدراسة الوظائف المقصورة على السعوديين، وتحديد وصف وظيفي لكل مهنة.

المصدر : تواصل