الدمام.. مركز «سعود البابطين» ينقذ حياة مواطنتين بعمليات جراحية صعبة
الدمام.. مركز «سعود البابطين» ينقذ حياة مواطنتين بعمليات جراحية صعبة

نجح فريق طبي فـــي مركز “سعود البابطين لطب وجراحة القلب” فـــي الدمام، التابع للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، فـــي إنقاذ حياة مواطنتين خلال أقل مـــن “أسبوع”.

وبيَّنت “صحة الشرقية” أن المواطنة الأولى، كانت فـــي العقد الرابع مـــن عمرها -وهي حامل فـــي الشهر الخامس- وتم تحويلها مـــن مستشفى “مليجة” بسبب معاناتها مـــن فشل شديد فـــي التنفس بشكل طبيعي أو على جهاز التنفس الصناعي، ليتبين أنها بحاجة لتركيب جهاز القلب والرئة الصناعية الداعم.

وعلى الفور تم استدعاء فريق القلب الداعم المتحرك لتركيب جهاز الرئة الصناعية؛ ما دَفَعَ لاستقرار الحالة بعد تركيب الجهاز.

بينما قام أطباء النساء والولادة بالاطمئنان على حالة الجنين التي استقرت بعد تركيب الجهاز، وبعد عودة الرئة لوضعها الطبيعي؛ تمت إزالة جهاز القلب والرئة الصناعية الأسبوع الماضي، وهي الآن بحالة مستقرة مع جنينها وتتماثل للشفاء ولله الحمد.

أما الإنجاز الثاني، فقد تمثل فـــي نجاح الأطبـــاء بالمركز فـــي تركيب “جهاز القلب والرئة الصناعية” الداعمة لمواطنة فـــي العقد الثالث مـــن عمرها خضعت لعملية ولادة قيصرية فـــي مستشفى الولادة والأطفال بالدمام وتعرضت بعدها لهبوط شديد فـــي ضغط الدم وقصور شديد فـــي الدورة الدموية واحتقان شديد فـــي الرئتين وضعف فـــي عضلة القلب.

وأكدت “صحة الشرقية” أنه تم إدخالها الرعاية المركـزة على الفور، ووضعها تحت التنفس الصناعي وإعطاؤها الأدوية الداعمة لعضلة القلب مـــن قِبَل الفريق الطبي بـ”ولادة الدمام” وفي غضون ذلك فقد كانت كفاءة عضلة البطين الأيسر 10%، وقام فريق الطبي بمستشفى الولادة والأطفال بالتواصل مع الفريق الطبي بمركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب بالدمام، وكذلك بقسم الرعاية المركـزة بمجمع الدمام الطبي؛ لنقل المريضة على وجه السرعة لتركيب جهاز القلب والرئة الصناعية الداعمة، حيث تم تركيب جهاز القلب والرئة الصناعية الداعمة مـــن قِبَل الفريق الطبي بمركز سعود البابطين للقلب.

وأشارت إلى أنه تم نقلها إلى قسم الرعاية المركـزة بمركز البابطين للقلب وبعد مرور 6 أيام مـــن اعتماد المريضة على جهاز القلب والرئة الصناعية الداعمة، تحسنت كفاءة القلب مـــن 10% إلى 60%، وتم عمل الاختبارات اللازمة لتقييم وضع القلب، ولوحظ تحسن كبير فـــي كفاءة عضلة القلب، ثم تمت إزالة جهاز القلب الصناعي جراحياً وإصلاح شريان الفخذ الأيسر بنجاح، وتم فصل المريضة عن جهاز التنفس الصناعي ونقلها إلى قسم التنويم، وتتمتع في الوقت الحاليً بصحة جيدة ولله الحمد.

المصدر : تواصل