العمري: الشركات تباطأت في إِصْلاح  مواعيد الفواتير
العمري: الشركات تباطأت في إِصْلاح مواعيد الفواتير

أثنى المحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري، على القرارات الملكية النهائية، مؤكداً أن لها ردود فعل كبيرة فـــي أوساط المجتمع لاسيما بعد الإصلاحات الاقتصادية النهائية التي انتهجتها الحكومة.

وبين وأظهـــر العمري، وفقاً لـ”الوطن”، أن إِتْمام الضريبة المضافة ستتم مواجهته بالدعم المباشر فـــي الرواتب وعبر حساب المواطن، وهو ما يسمى بتخفيف آثار الإصلاح الاقتصادي.

وحول تعديل مواعيد الفواتير الشهرية، ذكــر: قرار متوقع بعد أن تباطأت بعض الشركات سابقاً فـــي التعديل منذ وقـــت، وأنا على علم بأنه قد تم توجيهها بذلك، وأنا تحدثت شخصياً مع محافظ هيئة الاتصالات فـــي وقـــت ســـابق، وذكـر إن هذا الأمر جارٍ العمل عليه، ولم يتم أي شيء، مما استدعى التدخل مـــن القيادة، وإلزامهم بالتعديل للأسبوع الذي بعد الرواتب، وهو ما سيسهم فـــي تحديد مصاريف المواطن وأوجه الصرف، وعلى هذا الأساس لن يتم إصدار 36 فاتورة على المواطن وهو يتقاضى 35 راتباً كل 3 سنوات، وسيتم اعتماد 35 فاتورة في الوقت الحاليً.

المصدر : تواصل