للوقاية من إنفلونزا الطيور.. إتلاف شحنة تحوي ألفي «دجاجة» احترازياً داخل مدينة الطائف
للوقاية من إنفلونزا الطيور.. إتلاف شحنة تحوي ألفي «دجاجة» احترازياً داخل مدينة الطائف

تلقت أمانة مِنْطَقَة الطائف، اليوم الأحد، بَلَاغَاً مـــن فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، بوجود شحنة دجاج مبردة غَيْر مَأْلُوفة واصِله للطائف (العرفاء) مـــن المِنْطَقَة الوسطى، حيث تم إتلاف الشحنة التي قُدرت بـ2016 دجاجة، كانت واصِله مـــن خارج المحافظة.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح أمانة الطائف، فـــي بَيَانٍ لَهَا، أن فرقة مختصة مَدْعُومة مـــن قبل بَلَدِيَّة الطائف الْحَديثُ قامت بالتخلص الصحي الآمن مـــن كمية الدجاج المنقولة، وتطهير الموقع بالكامل مع المعدات والآليات والعَمَالَة؛ وذلك احترازاً مـــن مرض إنفلونزا الطيور عالي الضراوة (H5N8).

وأشارت إلى أن أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل، مع الوكيل للخدمات الدكتور عبدالله الغامدي، وقفا على أَعْمَال التخلص الصحي الآمن مـــن الدواجن المنقولة، وشارك 16 عَامِلاً والعديد مـــن المعدات والآليات، ومشرفون ومراقبون فـــي عملية التخلص الآمن مـــن الدواجن المبردة المنقولة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وجه أمين الطائف بإجراء التقصي الوبائي فـــي أسْوَاق الطيور والمواقع المجاورة ومزارع الدواجن بالمحافظة، وسرعة التفاعل مع أَي بلاغ حول هذا الأمر، علماً بِأَنَّهُ لم يتم تسديد أَي حَالَة لمرض إنفلونزا الطيور بالطائف حتى الآن بحمد الله، وتعمل وزارة البيئة والمياه والزراعة على تَعْظيم جانب التوعية والإِرْشَاد البيطري عن المرض فـــي العديد مـــن المواقع.

 

المصدر : تواصل