متدربون بالتأهيل الصحي يشتكون من عدم تعاون المنشآت الصحية
متدربون بالتأهيل الصحي يشتكون من عدم تعاون المنشآت الصحية

اشتكى عدد مـــن خريجي الدبلومات الصحية، المتقدمين لبرنامج تأهيل خريجي الدبلومات الصحية، مـــن عدم تعاون بعض المنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة مع برنامج التدريب، إذ يقصد الخريجون المستشفيات للتدريب ويقابلون بالرفض.

ووفقاً لـ”عكاظ”، فقد أكد بعض المتدربين أنهم عبَّروا عن رغبتهم بتغيير منطقة التدريب بمنطقة أخرى، خاصة أن غالبيتهم بنات متزوجات ولديهم أُسَر، إلا أنهم لم يجدوا أي تجاوب مـــن قِبَل القائمين على البرنامج، وذلك بسبب تحديد 4 مناطق فقط للتدريب، رغم انتشار منشأة وزارة الصحة فـــي كافة أرجاء المملكة.

وذكـر متخرجون إنهم تعرضوا للإحباط، إذ لا تزال العقبات تتوالى عليهم، فبعد إقرار برنامج التأهيل بـ «التفرغ التام» وترك وظائفنا الحالية وضعف المكافأة أصبح خطر البطالة يلتف حولهم، وعبروا عن ذلك خلال اللقاء التعريفي لتأهيل حملة الدبلومات الصحية فـــي جدة، إذ نقلوا لمسؤولي الصحة معاناتهم وانزعاجهم مـــن هذا الشرط تحديدا.

مـــن جهة أخرى بَيْنَت وَاِظْهَرْت مديرية الصحة داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض، عن أن اللقاء التعريفي لتأهيل حملة الدبلومات الصحية داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض 750 متدرباً ومتدربة، وذلك لتعريفهم على عدد مـــن البرامج ومناقشة اﻷمور المتعلقة بالعمل فـــي المنشأة الصحية.

وقالت الصحة: إن هذا البرنامج يأتي لتفعيل المشاركة أوضح وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة لتأهيل الكوادر الوطنية فـــي القطاع الصحي، علي الجانب الأخر فان الهدف من البرنامج التدريبي الذي يستمر لمدة سنة كاملة، إلى تأهيل خريجي الدبلومات الصحية فـــي عدد مـــن التخصصات الصحية للعمل بالمستشفيات بعد إنهاء المرشح للبرنامج بنجاح.

وتم توزيع البرنامج التدريبي أوضح التدريب النظري لدى كليات التدريب العلمية، والتدريب العملي فـــي مرافق وزارة الصحة بدعم كامل مـــن صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، ويشترط للالتحاق بالبرنامج التدريبي التفرغ التام للبرنامج التدريبي النظري والعملي، واستكمال المطابقة.

المصدر : تواصل