انتقادات منتهي الشدة في «الشورى» لخسائر «الخطوط السعودية»: مبرراتها غير مُقنِعة
انتقادات منتهي الشدة في «الشورى» لخسائر «الخطوط السعودية»: مبرراتها غير مُقنِعة

تساءل عددٌ مـــن أعضاء مجلس الشورى، فـــي جلسة اليوم، عن أسباب تفاقم خسائر الخطوط الريـاض، معتبرين أن مبررات المؤسسة غير مقنعة اقتصادياً، مع الزيادة فـــي عدد الطائرات، والانخفاض فـــي أعداد المسافرين.

جاء ذلك خلال مناقشة “الشورى”، التقرير السنوي للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية الريـاض للعام المالي ١٤٣٧- ١٤٣٨هـ.

وتساءل د. فيصل العماج عن المعايير التي يتم تطبيقها لترقية موظفي الخطوط الريـاض ومعايير تسلّم وظائف قيادية داخل المؤسسة.

وذكـر العضو د. منصور الكريديس: إن خسائر الخطوط الريـاض تتفاقم، ومبررات المؤسسة غير مُقنِعة اقتصادياً، مطالباً بخطة مالية تفصيلية لتنتقل الخطوط الريـاض إلى الربحية.

ولاحظ د. فهد بن جمعة زيادةً فـــي عدد الطائرات، وانخفاضاً فـــي عدد ساعات الطيران مع انخفاض فـــي أعداد المسافرين.

وطالب د. سامي زيدان بـــأن تعمل المؤسسة على تطوير خدماتها الإلكترونية، بما فـــي ذلك إلغاء الحجز واستخدام التذكرة ذاتها فـــي موعد آخر، دون الحاجة للرجوع إلى مكاتب الخطوط.

أما الدكتور إياس الهاجري، فقال إنه لاحظ هبوطـــــــــــــاًً بالالتزام فـــي مواعيد الرحلات، وتساءل عن قيمة التعويضات المدفوعة للركاب.

ورأى المهندس محمد النقادي وجود تحسن فـــي خدمات المؤسسة، مؤكداً فـــي الوقت ذاته أنها لا تزال بعيدة عن منافسة العديد مـــن الشركات، التي نشأت بعد سنين مـــن انطلاق طائرات “الريـاض”.

المصدر : تواصل