أبدعوا في خدمة الإسلام والبشرية.. إعلان أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية (صور)
أبدعوا في خدمة الإسلام والبشرية.. إعلان أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية (صور)

صـرحت الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل العالمية، مساء اليوم، أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير مِنْطَقَة مَكَّة الْمُكَرَّمَة الـــرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك فيصل الخَيْرِيَّة، رئيس هَيْئَة جائزة الملك فيصل العالمية، وأعْضَاء لجان الاختيار، وجمع مـــن العلماء والمثقفين والإعلاميين، وذلك فـــي قاعة الأمير سلطان بالرِّيَاض.

وكشفت وبينـت الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل العالمية فـــي بيانها حول نتائج أَعْمَال لجان الاختيار، أن لجان الاختيار لجائزة الملك فيصل بفروعها الخمسـة: خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العَرَبِيّة والأدب، والطب، والعلوم؛ وذلك فـــي سلسلة مـــن الجلسات تَوَصَّلَت فيها إلى عدد مـــن القرارات منها: أن لجنة الاختيار لجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام قررت، منح الجائزة لِهَذَا العام 1439هـ (2018م) للأستاذ الدكتور أروانديجاسوير (الإندونيسي الجنسية)، أستاذ الكيمياء الغذائية والحيوية فـــي الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

وقد منح الجائزة لمبررات منها: إسهامه فـــي تأسيس “علم الحلال” فـــي مجال الأغذية مـــن خلال مشاريعه وأبحاثه العلمية، وتطويره طرائق علمية حديثة لتحليل مدخلات صناعة “البدائل الغذائية الحلال”، وإجراؤه عملية لاستخراج الجيلاتين مـــن مصادر غير محرمة مثل الأسماك والإبل.

وأَيْضاً لابتكاره مع مجموعة مـــن الباحثين أساليب اكتشاف سريعة للمكونات غير الحلال فـــي الأغذية، ومستحضرات التجميل، والمنتجات الأُخْرَى التي يستهلكها المسلمون، ومنها جهاز “الأنف الإِلِكْتُرُونِيّ المحمول”(Portable Electronic Nose) للكشف خلال ثوان عن وجود دهن الخنزير أو الكحول فـــي الأغذية والمشروبات، دوره الفاعل فـــي إِدَارَة المعهد العالمي لأبحاث الحلال والتدريب فـــي الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، وجعله مركزاً بحثياً عِلْميّاً فـــي مجال الأغذية مـــن منظور شرعي.

وفي جائزة الملك فيصل للدراسات الإسلامية: قررت لجنة الاختيار منح الجائزة لِهَذَا العام 1439هـ (2018م) وموضوعها (الأَعْمَال التي أنجزت فـــي تحقيق كتب التاريخ الإسلامي والتراجم) للأستاذ الدكتور بشار عوَّاد، الأردني الجنسية، أستاذ الجديـد فـــي جامعة العلوم الإسلامية العالمية.

وقد منح الجائزة على مجمل أَعْمَاله فـــي تحقيق كتب التاريخ الإسلامي والتراجم، لمبررات منها: تَميُّز تحقيقه بالشمول زماناً ومكاناً، وامتداده إلى رجال الجديـد والتاريخ ومشاهير علماء الإسلام، إرساؤه، مـــن خلال أَعْمَاله، قواعد وأصولاً للتحقيق جعلت منه علماً يقوم على الدقة والأمانة والتقصي، وقد ساعده على ذلك تمكنه مـــن علوم القُرْآن والحديث واللغة، وتجلى ذلك فـــي إسهاماته التدريسية والإشراقية فـــي الهيئات العلمية.

بينما قَرَّرت لجنة الاختيار لجائزة الملك فيصل للغة العَرَبِيّة والأدب منح الجائزة لِهَذَا العام 1439هـ (2018م) وموضوعها (الدراسات التي تناولت السيرة الذاتية فـــي الأدب العَرَبِيّ)، للأستاذ الدكتور شكري المبخوت، التونسي الجنسية، الأستاذ فـــي جامعة منوبة، وَذَلِكَ لِمبررات منها: الأصالة فـــي معالجة موضوعات السيرة الذاتية العَرَبِيّة وتحليلها، قدرته على تمثل المنجز النظري، واستنطاق القيم الفنية والفكرية، تعدد المداخل النقدية وتوظيفها فـــي دراساته، رصانة اللغة النقدية وجمالياتها فـــي تحليل السيرة الذاتية.

وفي جائزة الملك فيصل للطب: قَرَّرت لجنة الاختيار للجائزة لِهَذَا العام، 1439/2018 وموضوعها (العلاج المناعي للسرطان) للأستاذ الدكتور جيمس أليسون (Professor James Allison)، الأمريكي الجنسية، الـــرئيس والمدير التنفيذي لقسم المناعة فـــي مركز أم دي اندرسون للسرطان بجامعة تكساس؛ وَذَلِكَ لِإسهاماته فـــي تطوير العلاج المناعي للسرطان، حيث اكتشف أن تحفيز المستقبلات (CTLA – 4) يعمل على تثبيط الخلية المناعية (T – cell), وفي غضون ذلك فقد كــــان رائداً فـــي تطوير مثبطات تلك المستقبلات واستخدامها فـــي علاج أنواع متعددة مـــن السرطان.

بينما قررت لجنة الاختيار لجائزة الملك فيصل للعلوم منح الجائزة لِهَذَا العام، وموضوعها (الرِّيَاضيات) للأستاذ الدكتور السير جون بول (Professor Sir John Ball)، البريطاني الجنسية، أستاذ سيدلين للفلسفة الطبيعية فـــي جامعة أوكسفورد؛ وَذَلِكَ لِمبررات منها: إسهاماته الأساسية والفعالة فـــي مجال المعادلات التفاضلية الجزئية غير الخطية، وحساب التغاير والأنظمة الديناميكية، حيث طور طرائق مبتكرة فـــي هذه المجالات تستخدم كَثِيراً فـــي رياضيات اليوم، وتطبيقه فـــي عمله مفاهيم رياضية عميقة على مشاكل فـــي الحياة العامة، واستحداثه تطبيقات فـــي علم المواد وإيجاده أساساً صَلْباًً للسائل الكريستالي، وانتقال الطور والمرونة غير الخطية، وخدمته المجتمع العلمي بصورة أوسع مـــن خلال ريادته الفاعلة فـــي قِيَادَة مبادرات رياضية حول العالم.

وشكرت الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل, عضوات وأعْضَاء لجان الاختيار والخبراء والمحكمين على مَا قاموا بـه مـــن جهود كبيرة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تشكر الأمانة كل مـــن تعاون معها مـــن المنظمات الإسلامية، والجامعات، والمؤسسات العلمية بالترشيح، مقدمة تهنئتها للفائزين بالجائزة.

 

المصدر : تواصل