نصائح للتأقلم مع «الضريبة المضافة» ومواجهة التلاعب بالأسعار
نصائح للتأقلم مع «الضريبة المضافة» ومواجهة التلاعب بالأسعار

وجّهت جمعية حماية المستهلك بعض النصائح للتأقلم مع ضريبة القيمة المضافة، تأتي فـــي مقدمتها مراجعة الالتزامات المالية، وتحديد الأولويات، وكذلك وضع ميزانية محددة للمصروفات، إضافة إلى الاستفادة مـــن فترات العروض الترويجية.

وجددت الجمعية تحذيراتها للمتلاعبين بالأسواق، مؤكدة أنها تتابع السوق المحلي، لحماية المستخدمين مـــن أي تلاعب فـــي أسعار السلع والخدمات، وذلك بالتزامن مع إِتْمام الإصلاحات الاقتصادية، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وأنها سترفع أي غَيْر مَأْلُوفة تجارية إلى الجهات ذات العلاقة.

وأكدت، الأمين العام لجمعية حماية المستهلك، الدكتورة سمر القحطاني أن «الجمعية تتابع مع عدد مـــن الجهات المعنية بحماية المستهلك المشاركة فـــي مركز البلاغات وغرفة العمليات المشتركة، السوق المحلي، لحماية المستخدمين مـــن أي تلاعب فـــي أسعار السلع والخدمات، بالتزامن مع إِتْمام الإصلاحات الاقتصادية، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، والرفع بأي غَيْر مَأْلُوفة تجارية فـــي ذلك للجهات ذات العلاقة، والتدخل السريع تجاه أي تطورات تؤثر على المستهلك».

وأضافت، أن «الجمعية تدعو كل المستخدمين إلى الإبلاغ فورا عن أي استغلال أو غَيْر مَأْلُوفة تتعلق بالأسعار، بالتواصل مع مركز البلاغات فـــي وزارة التجارة والاستثمار من خلال الرقم 1900 أو من خلال إِتْمام «بلاغ تجاري»، ويمكن التواصل مع الهيئة العامة للزكاة والدخل للاستفسار، وتقديم شكوى حول ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية من خلال الرقم 19993».

وفي السياق ذاته ثمّنت “الجمعية مبادرة بعض الشركات والمؤسسات بإعلان تحمل ضريبة القيمة المضافة خلال تخفيض أسعار منتجاتها، داعية إلى أن تكون منافذ بيع تلك الشركات والمؤسسات أحد الخيارات الرئيسية عند التسوق.

ودعت الجمعية الشركات والمؤسسات الأخرى إلى إيجاد حلول مبتكرة لتخفيف آثار الضريبة المضافة على المستهلك فـــي جميع أو بعض المنتجات، خصوصا على المنتجات والسلع الأساسية، محذرة فـــي الوقت نفسه مـــن التلاعب بقيمة الضريبة المضافة.

المصدر : تواصل