المحامي العام «النائب العام»: إحضار متهمي الفساد الفارين للخارج.. قريباً
المحامي العام «النائب العام»: إحضار متهمي الفساد الفارين للخارج.. قريباً

ذكــر النائب العام الشيخ سعود المعجب، إن محاربة الفساد لن تتوقف وهي متواصلة بقيادة خادم الحرمين وولي عهده الأمين، إلى أن يتم اقتلاعه مـــن جذوره فـــي كل زمان ومكان.

وأظهـر المعجب بـــأن عدد الموقوفين الذين رفضوا التسوية قليل جداً، وبأن الذين بَرْهَنْت التحقيقات تلبسهم فـــي قضايا الفساد سيخضعون لمحاكمة عادلة وفقاً للأنظمة المرعية، وأن بإمكانهم توكيل محامين للدفاع عنهم فـــي مرحلتي التحقيق والمحاكمة.

وتـابع – فـــي حوار مع مجلة الرجل – بالنسبة للمتهمين الفارين خارج البلاد، بأنه يتم جمع الأدلة والقرائن بينما نسب إليهم وسيصدر بحقهم مذكرة اتهام مستوفاة لجميع المتطلبات سوف يتم توجيهها للجهة النظيرة فـــي البلد المراد استرداد الشخص منه.

ويتولى المعجب بنفسه التحقيقات التى تجرى اليوم مع الأمراء والوزراء ورجال الأعمال الموقوفين فـــى قضايا الفساد، حيث نَوَّهْ بـــأن قضايا الفساد لا تتعلق فقط بالأموال بل هناك إساءة استخدام للسلطة واستغلال النفوذ وتبديد المال العام.

وبحسب المعجب فإن النيابة العامة تستطيع أن تدعي على أي شخص “فالشريعة والنظام لا تفرقة فيها، والادعاء على الشخص عادياً كـــان أو اعتباريأ، وأن لا حصانة لأحد إلا مَنْ نَّص النظام عليهم ويتخذ بحقهم الإجراءات النظامية التي وضحت طريقة التعامل معهم فـــي حال التلبس والاشتباه”.

وفي سياق متصل حث النائب العام القضاة الجدد باستغلال وقـــت التدريب والملازمة بينما هو مفيد لهم فـــي عملهم القضائي والاستفادة مـــن الخبرات، ويدعو انطلاقاً مـــن خبرته إلى إعادة النظر فـــي تعيين القضاة قبل اكتسابهم الخبرة الكافية فـــي جميع المجالات التي تحتاجها المملكة فـــي التطوير والتنمية، ليكونوا مهيئين لتولي منصب القضاء.

المصدر : تواصل