«البيئة»: سنتابع ضوابط تَوْقِيف زراعة الأعلاف الخضراء من خلال الأقمار الصناعية
«البيئة»: سنتابع ضوابط تَوْقِيف زراعة الأعلاف الخضراء من خلال الأقمار الصناعية

بَيْنَت وَاِظْهَرْت وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها ستتابع إِتْمام ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، مـــن خلال تصوير كافة المزارع بشكل دَوْرِي للتحقق مـــن التزام المزارعين ورصد المخالفات.

وتَوَقَّعَت الوزارة أن يُسْهِم القرار فـــي خفض استهلاك المياه الجوفية مـــن معدل الاستهلاك الحالي وَهُوَ 17 مليار متر مكعب إلى 6 مِلْيَارَات متر مكعب، مُؤكّدَة أن تلك الإِجْرَاءَات هدفها الحفاظ على المياه الجوفية عن طريق المسح الفضائي، بالتعاون مع مَدِينَة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وذَكَرَت الوزارة، فـــي سياق إجابتها عن 14 سؤالاً تمثل أَفْضُلُ مَا وردها مـــن تساؤلات حول ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، فـــي الموقع الإِلِكْتُرُونِيّ الرسمي لها، أن «مـــن يخالف القرار ويستمر بزراعة الأعلاف الخضراء، سيعاقب بغرامة 4 آلاف ريال عن كل هكتار مزروع بالأعلاف الخضراء فـــي السنة الواحدة فـــي المرة الأولى، وتضاعف الغرامة فِي حَالِ تكرار المخالفة فـــي كل مرة»، مُشِيرَةً إلى عدم وجود أَي استثناءات فـــي إِتْمام القرار الذي سوف يتم اعْتِبَاراً مـــن 25 / 2 / 1440.

وكشفت وبينـت الوزارة، أن «المزارع الذي يمتلك أكثر مـــن مزرعة تحتوي على زراعة الأعلاف الخضراء فـــي مِنْطَقَة واحدة، أو عِدَّة مناطق، وكل منها بصك مستقل، عليه اختيار مزرعة واحدة للاسْتِمْرَار فـــي زراعتها بالأعلاف الخضراء، بشرط ألا تتجاوز المساحة المزروعة 50 هكتاراً، أما بقية المزارع فيجب أن تتوقف تَمَاماً عن زراعة الأعلاف الخضراء بها، ويمكن لصاحبها التحول إلى الاسْتِثْمَار فـــي أحد البدائل المتاحة».

وَنَوَّهْتِ إلى أنه «يمكن للمزارعين فقط الذين يزرعون الأعلاف الخضراء على مساحة 50 هكتاراً فأقل، والذين يزرعون الأعلاف الخضراء على مساحة 100 هكتار فأقل التحول إلى زراعة القمح شريطة تخفيض المساحة إلى 50 هكتاراً».

وعزت الوزارة حصر القرار فـــي مناطق الرف الرسوبي، وهي مناطق: الرِّيَاض، والشرقية، والقصيم، وحائل، والجوف، وتبوك؛ كونها تحتوي على مياه جوفية غير متجددة يلزم الحفاظ عليها، مُشِيرَةً إلى أن شركات الألبان ستوفر احتياجاتها مـــن الأعلاف الخضراء عن طريق الاستيراد مـــن الخارج.

المصدر : تواصل