تجاوزات أخلاقية وتحرش.. «متدربة» تفضح ممارسات بعض المحامين
تجاوزات أخلاقية وتحرش.. «متدربة» تفضح ممارسات بعض المحامين

المحامية المتدربة، ‏يارا رشيد، تخلت عن خجلها وخوفها مـــن رد فعل المجتمع المتحفظ بطبعه، وقررت الكشف عن تجاوزات أخلاقية ومطالبات غير قانونية مـــن قبل بعض المحامين، لتفضح العديد مـــن الممارسات غير المشروعة التي وصلت إلى حد التحرش فـــي بعض الأحيان.

المحامية المتدربة بَيْنَت وَاِظْهَرْت خلال حديثها لبرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، عن تجاوزات أخلاقية متنوعة يطلبها بعض المحامين منها، وهو ما دفع مقدم الحلقة مفرح الشقيقي، لوصف الملف بالخطير الذي يستحق التفاتة جادة مـــن وزارة العدل والجهات الأمنية.

المحامية المتدربة قالت: ‫يجب أن تكون هناك رقابة على مكاتب المحاماة؛ لأن هناك تجاوزات أخلاقية، يطلبها بعض المحامين مـــن المتدربة. والبنت فـــي مجتمعنا ما تقدر تتكلم، والأمر يصل فـــي بعض الأحيان للتحرش!

وكشفت رشيد عن أمر آخر، وهو أن ‏بعض المحامين يطالبون بالعمل فـــي تخليص أمورهم ومعاملاتهم الشخصية التي لا علاقة لها أبدًا بالمحاماة والقانون، وأضافت ،  المشكلة تصدر مـــن بعض المحامين، وليس الكل.

واستغاثت المحامية بالجهات الرقابية وطالبت بتشديد الرقابة على مكاتب المحاماة لمنع مثل هذه التجاوزات التي يستغل فيها بعض المحامين الفتيات المتدربات لديهن، والراغبات فـــي اكتساب الخبرة منهم، محذرة مـــن أنه لا ينبغي الاستهانة بأعداد المتضررات.

وكشفت عن أن بعض المحامين يستغلون الفتيات المتدربات لديهن أخلاقيًّا، ويتحرشون بهن، وَنَوَّهْتِ إلى أن البنات يلجأن إلى التكتم والصمت؛ لكونهن يعشن فـــي مجتمع متحفظ، مع خشيتهن مـــن عدم قدرتهن على إثبات وقوعهن فـــي مثل هذه الممارسات.

المصدر : تواصل