«هيئة المحامين» تنفي تهم كثيرة جداً المتدربة يارا رشيد بالتحرش: «لا شكاوى وصلتنا»
«هيئة المحامين» تنفي تهم كثيرة جداً المتدربة يارا رشيد بالتحرش: «لا شكاوى وصلتنا»

نفت الهيئة الريـاض للمحامين، من خلال حسابها بموقع “Twitter تويتـر”، صحة الأنباء المتداولة عن اتهام محامية متدربة لمحامين بالتحرش بها، مؤكدا أنه لم يردها أية شكوى رسمية بواقعة تحرش ضد أي مكتب محاماة بينما ورد إليها مـــن شكاوى خلال العام المالي 2017 وحتى تاريخه.

وفي غضون ذلك فقد كانت محامية متدربة تدعى يارا رشيد، بَيْنَت وَاِظْهَرْت عن تجاوزات أخلاقية متنوعة يطلبها بعض المحامين منها، مشيرة إلى أن بعض المحامين يطالبون بالعمل فـــي تخليص أمورهم ومعاملاتهم الشخصية التي لا علاقة لها أبدًا بالمحاماة والقانون، وذلك فـــي تصريحات لبرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”.

وأكدت الهيئة أن لديها منصة الكترونية لتلقي الشكاوى ومعالجتها بسرية تامة مع حماية المبلغين، وأنها تعمل الهيئة على كل ما مـــن شأنه تحسين بيئة العمل فـــي مكاتب المحاماة.

وقالت الهيئة الريـاض للمحامين أنها تسعى إلى التنسيق مع جهات حكومية مختلفة، لتوفير بيئة عمل تتلاءم مع متطلبات التدريب القانوني، والعمل على إيجاد الحلول التي تكفل الموازنة أوضح حقوق المتدرب والمكاتب المتكلفة بتقديم التدريب.

وَنَوَّهْتِ الهيئة إلى أنه “يحظر نظامًا المساس بكل مافيه الاساءة للبيئة العدلية أو التشهير  بأفرادها، مع احتفاظ المتضرر بحقه القانوني فـــي اللجوء للجهات المختصة حال وجود غَيْر مَأْلُوفة مـــن أي عضو ينتمي للسلطة العدلية ويخالف مبادئ وأعراف السلوك المهني”، وأن الأنظمة والممارسات القضائية تكفل الردع الكامل لكل غَيْر مَأْلُوف أو متجاوز تثبت إدانته.

ونوهـت الهيئة على أنه لا حصانة لمخالف، ولا مكان لمن ينتهك الأعراف والمعايير المهنية.

المصدر : تواصل