«الداخلية» تطلب من «الشؤون البلدية» حلولاً عاجلة لمباني الألمنيوم
«الداخلية» تطلب من «الشؤون البلدية» حلولاً عاجلة لمباني الألمنيوم

طلبت وزارة الداخلية مـــن وزارة الشؤون البلدية والقروية اتخاذ حلول عاجلة لمعالجة أوضاع المباني القائمة والمكسوة بألواح الألومنيوم.

ونوهـت الشؤون البلدية والقروية أخيراً على ضرورة الالتزام بما ورد فـــي كود البناء السعودي ومتطلبات الوقاية مـــن الحريق عند القيام بأعمال التعديلات والترميم والصيانة للمباني القائمة ذات الواجهات الزجاجية والألومنيوم.

وكشفت وبينـت مصادر مطلعة – وفقا لـ«الحياة» – أن وزارة الداخلية اعتبرت إجراء الشؤون البلدية والقروية غير كاف، وأنه لا يتضمن حلولاً عملية فنية أو هندسية تسهم فـــي معالجة الوضع القائم الذي لا يزال يهدد الأرواح والممتلكات، إذ رصدت مـــن خلال حوادث الحريق التي وقعت فـــي المباني ذات الواجهات الزجاجية والألومنيوم سرعة انتشار الحريق على واجهاتها الخارجية، الأمر الذي يتطلب ضرورة البحث عن حلول فنية عاجلة لمعالجة الوضع القائم مـــن خلال تشكيل فريق عمل فني لدى وزارة الشؤون البلدية وبمشاركة المديرية العامة للدفاع المدني وغيرها مـــن الجهات التي تدعو الحاجة لمشاركتها.

بدورها، سارعت وزارة الشؤون البلدية لإبلاغ الأمانات والبلديات بطلب الإفادة عن الإجراءات التي تم اتخاذها حيال تركيب ألواح الألومنيوم فـــي تكسية واجهات المباني والمنشآت، مشددة على ضرورة الرد على الأعمال التي تم تنفيذها بتطبيق متطلبات السلامة والحماية مـــن الحريق فـــي المباني.

المصدر : تواصل