المحكمة الجزائية تبدأ محاكمة 11 سوريةً لتأييدهم «داعش» ومساسهم بالنظام العام
المحكمة الجزائية تبدأ محاكمة 11 سوريةً لتأييدهم «داعش» ومساسهم بالنظام العام

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة، الأحد، محاكمة 11 سورياً يعمل معظمهم سائقو معدات ثقيلة؛ إِثْر اتهامهم بتأييد تنظيم داعش الإرْهَابي.

وسلمت المحكمة المتهم الأول والثَّانِي والثالث لائحة الدعوى المقامة ضدهم، وتتضمن: انتهاجهم المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة مـــن خلال تكفيره حُكُومَة المَمْلَكَة وولاة أمرها، وتأييدهم لما يُسَمَّى “تنظيم داعش” المصنف تنظيماً إرْهَابياً، واستغلالهم الأراضي الريـاض للغرض نفسه، ومتَابَعَتهم عَدَداً مـــن المُعرّفات التي تؤيد مَا يقوم به “تنظيم داعش” الإرْهَابي مـــن أَعْمَال قتالية فـــي سوريا، وتمجيدهم لذلك وتحريضهم للغير للخروج إلى مواطن القتال فـــي سوريا بِحَسَبِ ‘‘الرِّيَاض‘‘.

وتضمنت اللائحة اجتماعهم مع عدد مـــن المؤيدين للتنظيم وما يقومون به مـــن أَعْمَال قتالية فـــي مواطن الصراع فـــي سوريا، وتسترهم عليهم وعلى الأشْخَاص الذين سافروا لمَنَاطِق الصراع للمشاركة فـــي الأَعْمَال القتالية هناك، وأشْخَاص آخرين يرغبون فـــي السفر إلى سوريا للانضمام للتنظيم ذاته، وعدم إبلاغ الجهات الأمنية عنهم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كَشَفَت لائحة التهم عن تخزينهم وإعدادهم وإِرْسَال مَا مـــن شأنه المساس بالنظام العام.

المصدر : تواصل