وفد عكسري «سعودي إماراتي» يزور «عدن» ويؤكد: ما حدث لا يخدم «الشرعية»
وفد عكسري «سعودي إماراتي» يزور «عدن» ويؤكد: ما حدث لا يخدم «الشرعية»

طالب وفد عسكري سعودي إماراتي رفيع المستوى  جميع الأطراف اليمنية فـــي “عدن” بوقف الاقتتال أوضح أبناء الشعب الواحد وإعادة الأمـــن والاستقرار إلى ماكان عليه فـــي السابق، موضحا أن ماحدث مـــن اقتتال “لايخدم الشرعية”.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوفد “السعودي الإماراتي، أمس (الأربعاء) إلى “عدن” وذلك للقاء  جميع الأطراف المعنية والوقوف على استجابة جميع الأطراف لقرار قيادة «التحالف العربي» بوقف إطلاق النار.

ودعا الوفد، إلى ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار وعودة الحياة والهدوء للمدينة والتركيز على دعم جبهات القتال لتخليص اليمن مـــن الميليشيات الحوثية الإيرانية، ونبذ الاقتتال وتمكين الأجهزة الوطنية مـــن تقديم الخدمات للمواطنين واستمرار اعادة التنمية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كانت عليه قبل الأحداث، وففًا لـ”عكاظ”.

 وأكد الوفد على وحدة موقف الريـاض والإمارات، مؤكداً وقوف الدولتين مع اليمن، حتى تحرير أراضيه بالكامل، مشيراً فـــي الوقت ذاته إلى أن ما حدث لا يخدم مهمة «الشرعية» و«التحالف» فـــي استكمال تحرير الأراضي اليمنية ومنوهاً على تقديم المصلحة العامة وحقن دماء اليمنيين.

وأكد الوفد العسكري والأمني رفيع المستوى أن مهمة «التحالف» تتمحور حول إعادة الشرعية لليمن، وعودة الأمـــن والاستقرار وتنفيذ قرار الأمم المتحدة (2216).

وفي غضون ذلك فقد كــــان مـــصدر فِي مكتب وزير الصحة اليمني، أكَّدَ الثلاثاء الماضي، أن عدد ضحايا اشتباكات عدن خلال الأيام السَّابِقَةُ وَصَلَ 21 قتيلاً و290 جريحاً.

المصدر : تواصل