لن تصدق.. المملكة تشهد عشرات الهزات الأرضية يوميًا
لن تصدق.. المملكة تشهد عشرات الهزات الأرضية يوميًا

 

أكد مدير إدارة الزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية الدكتور هاني زهران، أن الهزات الأرضية أو الزلزالية تحدث فـــي اليوم بالعشرات ولكن لا يتم الإعلان إلا عن التي تتجاوز قوتها 3 على مقياس ريختر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده أمس فـــي مَرْكَز الهيئة العامة للمساحة الجيولوجية داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض، بمناسبة رعاية وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح المؤتمر الجيولوجي الدولي الثاني عشر تحت عنوان «خيراتنا مـــن أرضنا» الأحد القادم بفندق هيلتون جدة و الذي يستمر لمدة أربعة أيام.

ووفقا لـ”اليوم” فقد تطرق “زهران خلال المؤتمر” إلى موقع المملكة وما يحيط بها مـــن صدوع زلزالية ومواقع بركانية قائلا: إن الزلازل التي تقع فـــي البحر الأحمر تخف قوتها لوجود صخور مالحة فـــي البحر تمتص قوة الزلازل أو الهزات الأرضية. مشيرًا إلى أن عددًا مـــن المواقع الزلزالية أو البركانية تتم مراقبتها وإجراء ابحاث ودراسات عليها ويمنع البناء فيها وفي حالة وجد أنه لا بد مـــن إقامة البناء فيها يتم بكود معين مقاوم للزلازل والبراكين.

وتـابع: في الوقت الحالي يتم كود بناء خاص بالمباني الكبيرة والأسواق والمستشفيات والادارات الحكومية وبعد عامين سوف يتم تطبيقه على المباني السكنية. وأظهـر زهران أن هناك ارتجاجات يمكن أن تحدث مـــن صوت بعض الطائرات أو مـــن عوامل بشرية أو محطات كهربائية. وعندما نجد انتشارا للشائعات نقوم بالنفي والتوضيح لما حدث.

وبين وأظهـــر د. زهران، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن المؤتمر الذي تنظمه هيئة المساحة الجيولوجية والجمعية الريـاض لعلوم الأرض يحظى من خلال مشاركة خبراء محليين وعالميين، ويناقش عدة محاور مـــن بينها التقدم العلمي الذي وصلت إليه المملكة، ومناقشة مجموعة مـــن البحوث والدراسات فـــي مجال المسح والتنقيب عن الثروات المعدنية بما فيها مجالات البترول والغاز إلى جانب دراسات الزلازل والبراكين وطرق التخفيف مـــن أضرارها، إضافة إلى كيفية الحد مـــن المخاطر الجيولوجية.

المصدر : تواصل