وزير الخدمة المدنية: مبدأ الأقدمية أعاق تطوير القيادات الإدارية
وزير الخدمة المدنية: مبدأ الأقدمية أعاق تطوير القيادات الإدارية

 

أكد وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان أن تطوير القيادات الإدارية للعاملين لدى الأجهزة الحكومية كـــان مشوبا بالقصور، ولم يكن بالشكل المرضي خلال السنوات السَّابِقَةُ، حيث كـــان تطوير أدائهم يتم بأسلوب تقليدي يعتمد بدرجة أولى على مبدأ الأقدمية فـــي خبرة الموظف.

جاء ذلك خلال كلمته المسجلة التي طرحـت فـــي لقـاء الطاولة المستديرة بعنوان «القيادة التحويلية فـــي القطاع الحكومي»، أمس بحضور أكثر مـــن ثمانين مشاركاً مـــن قيادات الجهات الحكومية.

وشدد الوزير خلال كلمته على أن مبدأ الأقدمية للموظف لا ينبغي أن يكون شرطاً أساسياً للموافقة على انضمامه لبرامج تطويرية.

وذكـر، وفقاً لـ”الوطن”: “إن الوزارة تعمل على برنامج لتطوير إدارة الموارد البشرية لديها، ولدى الجهات الحكومية المختلفة، حيث تم التواصل مع 15 جامعة عالمية لتقديم دورات متخصصة لموظفي إدارات الموارد البشرية فـــي الجهات الحكومية خلال السنوات الْمُقْبِلَةُ، لبناء قدرات الموظفين والعاملين فيها، إلا أنه أوضح أن نتائج البرنامج قد لا تظهر خلال سَنَة أو عامين، بل ستظهر النتائج فـــي نطاق 15 عاماً قادماً”.

وأَلْمَحَ الحمدان إلى أن الوزارة تحاول إِفْتَتَحَ الفرص العادلة لجميع أبناء وبنات الوطن لبرنامج القيادات الإدارية، حيث سيخضع جميع المؤهلين للبرنامج لأدوات قياس المركز، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو معمول به عالمياً، والتي بَرْهَنْت نجاحها فـــي حكومات عديدة أستطاعــت مـــن تجاوز العمل البيروقراطي الحكومي إلى العمل المرن.

ولفت إلى أن الوزارة تمر هذه الأيام بإعادة هيكلة، متضمنة عددا مـــن المبادرات، منها تحديد الاستراتيجية العامة للوزارة وما يلحق بها مـــن أهداف وتطلعات وكذلك تطوير أدائها، وأن لدى الوزارة برنامجا مهما يتعلق بالقيادات التحويلية، حيث إن أحد الركائز المهمة التي تعمل عليها الوزارة في الوقت الحاليً إنشاء مركز قياس ليكون قناة رئيسية لفرز وتحديد المرشحين لبرنامج القيادات الإدارية فـــي المستقبل.

المصدر : تواصل