«العمل» تُطَالِبُ للتصويت على مسودة قرار المناوبات الليلية
«العمل» تُطَالِبُ للتصويت على مسودة قرار المناوبات الليلية

دعت وَزَارَة العمل والتنمية الاجْتِمَاعِيّة للتصويت على مسودة قرار المناوبات اللَّيْلية للجنسين؛ بهَدَف تَعْظيم التشاركية ومعرفة آراء المجتمع حيال مَا سيصدر مـــن قرارات تُساهم فِي تطوير بِيئَة سوق العمل السعودي.

وتضمن القرار الوزاري لمسودة قرار المناوبات اللَّيْلية، خمسة بنود للتصويت عليها وإبداء الرأي حيالها، أولها: التعريف بـ”المناوبة اللَّيْلية”، وهي أَيْ عمل يُؤَدِّي خلال فترة لا تزيد عن ثماني ساعات متعاقبة، وتَشْمَل المدة مـــن الساعة الحادية عشرة مساءً إِلَى الساعة السابعة صَبَاحاً.

ويتعلق البند الثَّانِي بالالتزام بما ورد فِي المادة (104) مـــن نظام العمل والخَاصَّة بتنظيم الراحة الأسبوعية لجميع العمال، حيث يُحظر العمل اللَّيْلي أكثر مـــن خمس نوبات متعاقبة إلَّا فِي حالات القوة القاهرة أو حادث حَدَثَ بالفعل.

أما البند الثالث فنصّ على حظر العمل اللَّيْلي للعامل المناوب فترة لا تقل عن إحدى عشرة ساعة أوضح كل نوبتين، بحيث لا يبقى العامل فِي مكان العمل أكثر مـــن اثنتي عشرة ساعة فِي اليوم الواحد.

ونص البند الرابع على أحقية العامل اللَّيْلي أثناء خدمته وبِنَاءً عَلَى طلبه الحصول على تقرير عن حالته الصحية، كلما دَعَتْ الحاجة لذلك، وفِي حَالِ ثبت طبياً تضرر العامل اللَّيْلي مـــن العمل ليلاً على صاحب العمل نقله إِلَى وظيفة نهارية مماثلة، وفِي حَالِ تعذّر ذلك يتم تخفيض ساعات العمل ليلاً إِلَى سبع ساعات فِي اليوم الواحد.

بينما نَصّ البند الخامس على أن يستثنى مـــن هذا القرار الحالات الواردة فِي المادة (108) مـــن نظام العمل، والمادة (150) مـــن نظام العمل الخَاصَّة بعدم جواز تشغيل النساء ليلاً إلَّا فِي الحالات التي يصدر بها قرار مـــن الوزير، والمادة (163) مـــن نظام العمل الخَاصَّة بحضر تشغيل الأحداث ليلاً إلَّا فِي الحالات التي يحددها الوزير بقرار منه، وَشَمِلَت تلك الأَنْشِطَة الخدمات الصحية، وخدمات النقل الجوي، والنقل البحري، ونشاط النقل من خلال السكك الحديدية.

المصدر : تواصل