أحمد حسن حزين على فراق الجزيرة
أحمد حسن حزين على فراق الجزيرة

بنبرة الحزن والأسى ذكــر أحمد حسن حارس مرمى الجزيرة لكرة اليد : قلبي انفطر على فراق «فخر العاصمة» والذي يمثل بيتي الثاني والذي ترعرعت فيه منذ أكثر مـــن 20 عاماً، مـــن شدة ارتباطي بالجزيرة كنت أتطلع لحفر قبر لي عند المسجد الصغير بجانب الصالة الرياضية.

وأرجع الحارس العملاق، والذي يعد مـــن أَفْضُلُ حراس مرمى اليد فـــي الدولة، رحيله عن «فخر أبوظبي» إلى إعلان إدارة النادي السماح للاعبين بالانتقال لأي ناد ، وهو ما يعني مـــن وجهة نظره إِفْتَتَحَ باب الاستغناء عنه ، وذكـر: «ما حدث يعني أن فريق كرة اليد بالجزيرة أصبح فـــي طي الكتمان وسيعود لنقطة الصفر، بعد أن أصبح فـــي مقدمة الأندية وأبرز المتوجين بالألقاب، ورافد أساسي للمنتخب الوطني».

وأكد حسن لـ«البيان الرياضي» أنه حَصَّل اتصالات مـــن الشارقة والنصر ورسائل رسمية مـــن إدارة الناديين إلى إدارة الجزيرة ترغب فـــي ضمه وزميله عبد الحميد الجنيبي الموسم الْحَديثُ، قائلاً: نحن ننتظر العرض الأفضل «مكره أخاك لا بطل» كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يقول المثل.

المصدر : البيان