أولمبياد 2024 و2028: بـاريس تبنـي بالخطوة الجديدة
أولمبياد 2024 و2028: بـاريس تبنـي بالخطوة الجديدة

اعربت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو، الثلاثاء، عن "سعادتها" بعد اعلان لوس انجليس ترشيحها لاستضافة اولمبياد 2028 ما يشكل "خطوة مهمة" تفتح الباب امام باريس لتنظيم العاب 2024.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت هيدالجو على Twitter تويتـر وفيسبوك بـــأن "اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية فتحوا مطلع يوليو الباب امام منح مزدوج لاستضافة العاب 2024 و2028".

واضافت "منذ ذلك الحين، نعمل جميعنا معا على بناء تَعَهُد مجدد وايجابي يسمح بجعل الاطراف الثلاثة رابحة: العائلة الاولمبية، باريس ولوس انجليس... انا سعيدة ان صديقي اريك جارسيتي رئيس بلدية لوس انجليس قام بخطوة جديدة مهمة".

واضافت "المحادثات أوضح المدينتين واللجنة الاولمبية الدولية ستتواصل طوال اغسطس... نريد ان نقترح على اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية اتفاقا طموحا قدر الامكان مـــن اجل مستقبل الحركة الاولمبية".

وختمت رئيسة بلدية العاصمة الفرنسية "اريد ان يكون هذا الاتفاق الذي سيتيح لباريس استضافة العاب 2024، الاكثر نفعا للباريسيين. سنقوم بكل شيء مـــن اجل ان يكون التصويت فـــي ليما فـــي 13 سبتمبر لحظة تاريخية!".

مـــن جانبها، كتبت رئيسة منطقة "ايل دو فرانس" فاليري بيكريس وهي شريكة ايضا فـــي الترشيح الفرنسي، على Twitter تويتـر "ترشيح باريس 2024 تخطى مرحلة جديدة" مع قرار رئيس بلدية لوس انجليس.

وقالت "لنتوحد جميعا مـــن اجل الحصول على استضافة الالعاب الاولمبية".

وصَرَحْت لوس انجليس رسميا فـــي وقـــت متأخر الاثنين انها مرشحة لاستضافة اولمبياد 2028 ومنحت بذلك وبشكل نهائي الفرصة لفوز باريس بتنظيم العاب 2024 وتجنيب اللجنة الاولمبية الدولية الخيار الاصعب.

ومن المنتظـر ان توقع الاولمبية الدولية ولوس انجليس وباريس رسميا اتفاقا ثلاثي الاطراف قبل الموافقة على المنح المزدوج فـــي الدورة 131 للجنة فـــي 13 سبتمبر فـــي ليما.

المصدر : الوفد