تبريرات متضاربة من الاتحاد للهزيمة الثقيلة أمام الباطن
تبريرات متضاربة من الاتحاد للهزيمة الثقيلة أمام الباطن

حيث تضاربت ردود الأفعال بنادي الاتحاد عقب الهزيمة المفاجئة على يد فريق الباطن؛ حيث قدَّم المدرب التشيلي المدير الفني للفريق، تبريرًا للهزيمة يخالف تبرير لاعبيه لها.

لويس سييرا انتقد أداء لاعبي الاتحاد طوال شوطي المباراة، فقال إن الفريق قدم أداءً سيئًا في الشوط الأول، ثم تحول الأداء السيئ إلى أداء فوضوي في الشوط الثاني.

واعترف المدير الفني للاتحاد بالتأثير السلبي لغياب المحترف كارلوس فيلانوفا عن الفريق في تلك المباراة، وقال إن فيلانوفا ترك فراغًا في وسط الملعب؛ ما أثر في استحواذ الاتحاد على الكرة طوال اللقاء، معترفًا في الوقت ذاته بوجود نقص عددي في الفريق بسبب الإصابات، وبوجود مشكلات في خط الدفاع.

وخسر الاتحاد أمام الباطن بنتيجة 1-3 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الجمعة (11 أغسطس 2017)، في الجولة الأولى من مسابقة دوري جميل؛ ما أصاب الجماهير الاتحادية بالقلق على الفريق، خاصةً أن المباراة أقيمت على ملعب الاتحاد في جدة وبين جماهيره.

من ناحية أخرى، جاءت تصريحات لاعبي الاتحاد مناقضة لما قاله مدربهم؛ حيث رفض ياسين حمزة مدافع الفريق تحميل المدافعين مسؤولية الهزيمة؛ لأن الفريق يلعب كوحدة واحدة لا كأفراد، وقال إن هناك أخطاء سيتم العمل على تصحيحها، مشيرًا إلى أن لاعبي الاتحاد سنحت لهم 6 فرص تهديفية لكنهم أضاعوها.

من جهته، وصف عمر المزيعل لاعب الاتحاد أن الهزيمة هزيمة نفسية في المقام الأول؛ لأن الاتحاد يعاني من مشكلة ثقة، مطالبًا كافة عناصر الفريق باستعادة الثقة بأنفسهم سريعًا؛ حتى يظهر الاتحاد بمستواه الحقيقي.

المصدر : عاجل