آل الشيخ: 99.9في المائة من لاعبينا لا يحترمون عقودهم .. والحوطي سيضبطهم
آل الشيخ: 99.9في المائة من لاعبينا لا يحترمون عقودهم .. والحوطي سيضبطهم

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ أن 99.9% مـــن اللاعبين فـــي المنتخب الأخضر لا يحترمون عقودهم، مبيناً أننا نحتاج تغيير ثقافة اللاعبين.

وأظهـر آل الشيخ فـــي مقابلة تلفزيونية على قناة العربية أن مـــن يتحدث بـــأن القرارات "تدخل" فـــي الساحرة المستديرة هي حجة الضعفاء، قائلاً "لم نتدخل فـــي أي قضية حتى ترفع لنا، والقرارات التي صدرت شملت كل الأندية وفي غضون ذلك فقد كانت عادلة للجميع".

ورَوَى أن هيئة الرقابة والتحقيق تعلم أن القضايا المحولة لها قضايا رأي سَنَة لذلك خصصت فريق خاص للبت فيها، مشيراً إلى أن رئيسا الشباب والأهلي لديهم الرغبة فـــي حل ودي لقضية العويس، مؤكداً أنهما ليسا أساس المشكلة، فـــي ظل وجود أطراف خارج الناديين لا يرغبون فـــي حل ودي لقضية العويس، منوها إلى أنه ليس متفائلا بالحل الودي.

وتـابع أن هيئة الرقابة والتحقيق هي مـــن ستحدد مسؤولية الرؤوس الكبيرة فـــي قضية خالد شكري والبرقان.

وبين وأظهـــر آل الشيخ أن رأيه الشخصي فـــي قضية خالد شكري والبرقان واضحة "وضوح الشمس" هناك فساد ورشاوي، مبيناً أن أي شخص يتم تحويله إلى هيئة الرقابة والتحقيق فيعتبر مستقبله الرياضي انتهى بشكل كامل ولن يعود مجددا للوسط الرياضي، مبيناً أن قضيتا محمد العويس وأنمار الحائلي هما أقرب قضيتين سوف يتم إعلانها مـــن قبل هيئة الرقابة والتحقيق.

وأَلْمَحَ آل الشيخ إلى وجود هناك تطوير للألعاب المختلفة، إذ زادت الجوائز فيها عن 10 أضعاف، إضافة إلى التفاوض مع ناقل تلفزيوني لها.

وصــرح أنه لن يكون هناك خصخصة للأندية قبل نهاية 2019، موضحاً أنه تم تسليم ملف الخصخصة إلى متخصصين فـــي هذا الشأن.

وذكـر :" إن سبب تدهور الرياضة لدينا هي أننا لم نكن مركزين عليها كدعم مادي ومعنوي والآن أجد الدعم، وعادل عزت وجد معي الدعم المناسب لذلك اتخذ بعض القرارات".

وذكـر آل الشيخ :"علمت بترشيحي لمنصب رئيس هيئة الرياضة قبل إعلان القرار بـ 48 ساعة وعلمت بتعييني مـــن خلال التلفزيون".

أما عن تعيين اللواء الحوطي مشرفا على معسكرات المنتخب، أوضح أن اللاعب الذي سيكتب فيه الحوطي تقرير سوف يكون وضعه صعب، مضيفاً " أن وظيفة الضابط المتقاعد أن يتابع اللاعبين خارج وداخل الريـاض ".

ولفت آل الشيخ إلى أن باوزا يحترم ماجد عبدالله وعمر باخشوين بشكل غير طبيعي ورشحت ماجد عبدالله لأنه رمز للكرة الريـاض، مؤكداً أن القيادة وعدت بمكافآت للاعبي المنتخب الأخضر إذا حققوا نتائج ممتازة فـــي المونديال.

ووجه آل الشيخ رسالته لأقزام آسيـــا، بقوله "لا تجربونا وفي غضون ذلك فقد كــــان هناك وساطات ولم أقبل بها، وسأستمر حتى يعرفون حجم الريـاض"، مشدداً على أننا قادرون على خوض المعركة ومجابهتهم، والسعودية لها أصدقاء كثر فـــي مجال الرياضة، مضيفاً أننا تعبنا مـــن الأشخاص الذين أوصلناهم الى مناصب ودعمناهم.

ولفت إلى أن أحمد الفهد لولا وقفة الأمير فيصل بن فهد لما وصل الى هذا المكان، مشيراً إلى أن الأمير سلطان بن فهد تمت محاربته بعد سَنَة 2002 وتوالت الاحداث حتى فقدنا الأماكن فـــي دوليا.

وأكد آل الشيخ أن فـــي وقته لن يسمح لأي إساءة وإذا لم أستطع ضبط الوضع سأغادر، وبعض الإعلاميين لا أفضل مدحهم لأنه تقليل مني، مبينا أن هناك فـــي السابق انفلات إعلامي، قائلاً "الله "هدى" الإعلاميين واعتذروا، وليس لي دور فـــي إجبارهم على الاعتذار".

وذكـر آل الشيخ أن والدي موظف متوسط فـــي "رعاية الشباب" ووالدتي معلمة متقاعدة والعسكرية أجبرت عليها.


المصدر : صحيفة عكاظ