الفتح يَسْتَضِيفُ الاتحاد في نزال قَاسِي بالأحساء
الفتح يَسْتَضِيفُ الاتحاد في نزال قَاسِي بالأحساء

يبحث القادسية عن سكة الانتصارات عندما يحتَفَى التعاون مساء اليوم الأربعاء، على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، برسم الجولة التاسعة للدوري السعودي للمحترفين، فـــي مباراة مهمة لكلا الفريقين اللذين يرفعان شعار الأنتصار لتحسين مركزيهما فـــي ســـلم الترتيب. فالقادسية الذي يستحوذ المركز التاسع برصيد 9 نقاط ما زال يقدم مستويات غير مقنعة فهو لم يحقق الأنتصار فـــي آخر خمس مباريات، إذ تعادل فـــي ثلاث وخسر مباراتين، ويتطلع الليلة إلى استعادة نغمة الانتصارات والخروج بالنقاط الثلاث قبل فترة التوقف التي سيعمل خلالها على تلافي سلبياته السابقة، بينما التعاون الذي يستحوذ المركز السابع برصيد 11 نقطة، قد استعاد توازنه فـــي الجولة السَّابِقَةُ وحقق فوزا مريحا على حساب أُحد وفي سياق متصل يأمل فـــي الخروج بنتيجة رائعة سواء الأنتصار أو التعادل للتقدم خطوة للأمام أو على الأقل البقاء فـــي المنطقة الدافئة. وتعتبر اللقـاء متكافئة أوضح الفريقين إلى حد كبير وبالتالي لا يمكن التكهن بنتيجتها التي ستبقى معلقة حتى صافرة النهاية. ويدخل الفتح اختبارا صعبا عندما يَحْتَفِي الاتحاد على أرضيـه مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، فـــي مباراة لا تقل أهمية عن سابقتها، فالفتح الذي يستحوذ المركز السادس برصيد 12 نقطة، قدم فـــي الجولات الست النهائية نتائج رائعة ومستويات جيدة، ولم يتلق أي خسارة وسوف يكون تفكيره منصبا على الخروج بالنقاط الكاملة، خصوصا فـــي ظل المستويات الباهتة التي يقدمها ضيفه منذ بداية الموسم.

وفي المقابل، فإن الاتحاد الذي يستحوذ المركز الثامن برصيد 9 نقاط، قدم مستويات متفاوتة أثرت على نتائجه ووضعته فـــي مركز لا يليق بمكانته، ويطمح مساء اليوم فـــي انتزاع النقاط الثلاث التي فشل فـــي تحقيقها فـــي مبارياته الثلاث النهائية. ومع أن الكفة تميل نسبيا لمصلحة الفتح عطفا على مستوياته التصاعدية ونتائجه الإيجابية فـــي الجولات السَّابِقَةُ، إلا أن الاتحاد لا يمكن الاستهانة به رغم ظروفه، وبالتالي فإن النتيجة ستبقى مفتوحة لكافة الاحتمالات.+

المصدر : صحيفة اليوم