حرمان شقيقة بيب جوارديولا من منصبها الدولي
حرمان شقيقة بيب جوارديولا من منصبها الدولي

بَيْنَت وَاِظْهَرْت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن فرانشيسكا شقيقة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، تلقت إخطارا رسميا مـــن وزارة الخارجية الإسبانية، بإنهاء عملها كسفيرة للدولة فـــي دول الشمال “أيسلندا والدنمارك والسويد وفنلندا والنرويج”.

الصحيفة ذكـــرت أن القرار جاء تفعيلا للقانون الإسباني، بعد إعلان إقليم كتالونيا استقلاله مـــن جانب واحد عن حكم العاصمة مدريد، رغم اعتراض البرلمان الإسباني عن تلك الخطوة وعدم اعترافه بها.

فرانشيسكا بذلك ستغادر منصبها الدولي، بعد أن تم تعيينها بشكل رسمي فـــي شهر مارس الماضي، لكن التطورات النهائية أوضح كتالونيا ومدريد، تطلب إبعادها عن دورها كسفيرة لإسبانيا.

صحيفة “ماركا” الإسبانية، أيضا ذكـــرت أن الحكومة الإسبانية بدأت فـــي تفعيل المادة 155، باتخاذ بعض التدابير الحاسمة لاستعادة الحياة الطبيعية فـــي كتالونيا.. مشيرة إلى أن الحكومة الإسبانية أصدرت بيانًا يفيد بفصل جميع سفراء الدولة فـــي الخارج التابعين لإقليم كتالونيا باستثناء بروكسل.

شقيقة المدرب الإسباني لم تكن الضحية الوحيدة لإقصاء كل السفراء المنتمين لإقليم كتالونيا مـــن مناصبهم الدولية تحت اسم إسبانيا.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ بيب جوارديولا، المدير الفني السابق لفريق برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني ومانشستر سيتي الإنجليزي الحالي، مـــن المؤيدين لعملية الاستقلال عن إسبانيا.

20171101_102510_1023.jpg

المصدر : جولولي