هشام سليم يرد على تهم كثيرة جداً «باجنيد»: أموال الأمير الفيصل لم تَطَفُّل حساب والدي
هشام سليم يرد على تهم كثيرة جداً «باجنيد»: أموال الأمير الفيصل لم تَطَفُّل حساب والدي

أَنْكَرَ الفنان هشام سليم، نجل صالح سليم، الـــرئيس الأسبق للنادي الأهلي، ما قاله محمود باجنيد، رئيس لجنة تنمية الموارد بالأهلي ســـابقًا، بـــشأن الأموال التي منحها الأمير عبدالله الفيصل للنادي.

وبين وأظهـــر «سليم»، فـــي تصريحات خاصة لـ«الحياة المصرية»، اليوم الأربعاء، أن «فيصل» تبرع للنادي الأهلي بأسهم فـــي فندق هيلتون رمسيس، دعمًا لصالح سليم، بعد فوزه للمرة الثانية فـــي انتخابات نَادِي الشَّيَاطِينِ الْحمرِ فـــي 2002.

ورَوَى «سليم» أن تلك الأسهم لم تكن لشخص صالح سليم، ولم تكن بحوزة والده يومًا.

وتـابع هشام سليم أن «باجنيد» ذكــر فـــي تصريحاته «أسرة (سليم) اعتقدت أن تلك الأموال ورثًا لهم»، وهذا لم يحدث، وفقًا لكلامه.

وتساءل «سليم»: «إن كانت تلك الأموال بحوزتنا، فكيف أخذتها مـــن حسابنا.. هذا الكلام غير معقول وغير منطقي، وعلى (باجنيد) أن يثبت ما قاله إن كـــان صحيحًا بالتواريخ والأوراق والمستندات».

وأضاف ، موجهًا كلامه لـ«باجنيد»: «فضلًا عن إنه إذا كـــان ما قلته صحيحًا، فلماذا تركتوها كل هذا الوقت».

وفي غضون ذلك فقد كــــان «باجنيد» قد أعلـن لـ«المصرى اليوم»، قائلاً: «قبل وفاة (المايسترو) منحه الأمير عبدالله الفيصل مبلغًا كبيرًا للنادي، وحدث سوء فهم بعد الوفاة مـــن عائلة الراحل حيث اعتقدوا أن هذه الأموال كانت ورثًا لهم لأنها كانت بحوزة (المايسترو)».

وأردف: «الحقيقة هي أنها أموال للنادي، وقد تعدت أساسًا الـ40 مليونًا، وقد اشترينا بها أسهمًا بإسم النادى فـــي هيلتون رمسيس مـــن أجل تنمية موارده، ولدى ما يثبت كل ما أقوله».

اشترك وخليك فـــي الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم