استقالة الأمير تركي من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم
استقالة الأمير تركي من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم

صـرح الأمير تركي بن خالد، استقالته مـــن رئاسة الاتحاد العربي للساحرة المستديرة، دون توضيح أي أسباب.
وكتب الأمير تركي فـــي حسابه على «Twitter تويتـر»: «تقدَّمتُ باستقالتي مـــن رئاسة الاتحاد العربي للساحرة المستديرة مقدمًا خالص الشكر والعرفان لكل مـــن منحني ثقته سواء مـــن خلال الترشيح، أو الدعم، أو الانتخاب».
وتـابع «الشكر وكامل التقدير والاحترام موصولاً لكافة زملائي بالجمعية العمومية، والمكتب التنفيذي «الحالي والسابق» والأمين العام، والموظفين، الذين برغم كل الصعاب طوال تلك الفترة قدموا جهدًا رائعًا، ومخلصًا خلال فترة وجيزة فـــي تأسيس بداية عودة قوية لأنشطة الاتحاد».
وسيجبر هذا القرار المفاجئ المكتب التنفيذي للاتحاد العربي على أجتمـع جمعية عمومية طارئة مـــن أجل انتخاب رئيس جديد
وفي غضون ذلك فقد كــــان بن خالد قد اِنْتَصَرَ بمنصب رئيس الاتحاد العربي للساحرة المستديرة بالتزكية فـــي نوفمبر 2014, خلفا للرئيس المستقيل الأمير نواف بن فيصل ثم أعيد انتخابه بالتزكية مجددا فـــي مايو الماضي خلال لقـاء الجمعية العمومية بالقاهرة.
وقد ساهم الأمير تركي بن خالد بشكل كبير فـــي إعادة منافسة البطولة العربية للأندية التي استضافت مصر نسختها الصيف الماضي وأنتصر بها الفيصلي الأردني، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم الاتفاق على استضافة المغرب للنسخة المقبلة فـــي تاريخ سيحدد مستقبلا.
ومن المنتظر أن يتولى الجزائري محمد روراوة، النائب الأول لرئيس الاتحاد، منصب الأمير تركي بشكل مؤقت لحين انتخاب رئيس جديد، فـــي الجمعية العمومية الْقَادِمَـةُ.

المصدر : الشاهد