سان جيرمان والبايرن اول المتأهلين إلى ثمن النهائي بالتشامبيونزليغ
سان جيرمان والبايرن اول المتأهلين إلى ثمن النهائي بالتشامبيونزليغ

بات بـاريس سان جيرمان الملقب باسم Paris Saint-Germain Football Club الفرنسي وبايرن ميونيخ الالماني اول المتأهلين الى الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اوروبا للساحرة المستديرة، فـــي حين فرمل اولمبياكوس اليوناني ضيفه برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني وأجل تأهله ايضا. فـــي المجموعة الثانية، واصل سان جيرمان تألقه باكتساحه ضيفه اندرلخت البلجيكي 5 - 0، بينما جدد بايرن ميونيخ فوزه على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 2-1 وضمنا معا بطاقتيهما الى ثمن النهائي. رمان رصيده الى 12 نقطة مـــن 12 ممكنة فـــي صدارة المجموعة، مقابل 9 نقاط لبايرن ميونيخ، فضمنا تأهلهما مبكرا الى الدور القادم.
ويدين سان جيرمان بفوزه الكاسح الى لافان كورزاوا الذي سجل ثلاثة أهداف «52 و72 و78»، بينما كـــان الهدفان الآخران للإيطالي ماركو فيراتي «30» والبرازيلي نيمار «45» الذي رفع رصيده الى اربعة اهداف فـــي دوري الابطال بقميص النادي الباريسي الذي يحقق نتائج جيدة جدا فـــي البطولة حتى الان اذ حسم مبارياته الثلاث الاولى بسهولة تامة بتسجيله 17 هدفا فـــي اربع مباريات. وفي اللقـاء الثانية، جدد بايرن ميونيخ فوزه على سلتيك بطل اسكتلندا بنتيجة 2-1.
سجل لبايرن الفرنسي كينغسلي كومان «22» والاسباني خافيير مارتينيز «77»، ولسلتيك كالوم ماكريغور «74». وفي المجموعة الثالثة، تعثر كل مـــن برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني ويوفنتوس وصيف البطل خارج قواعدهما، بتعادل الأول مع اولمبياكوس اليوناني صفر-صفر والثاني مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي 1-1. وفي غضون ذلك فقد كــــان برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني بحاجة الى تحقيق فوزه الرابع على التوالي وعدم أنتصـار سبورتينغ على يوفنتوس لكي يضمن بطاقته، إلا أنه عجز عن تحقيق المطلوب منه باكتفائه بنقطة رفع مـــن خلالها رصيده الى 10 نقاط فـــي الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس.
وإذا كـــان برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني الأقرب للعودة مـــن اليونان بالنقاط الثلاث نظرا للفرص الكثيرة التي حصل عليها لاسيما من خلال الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز، فإن يوفنتوس كـــان قاب قوسين أو أدنى مـــن العودة مـــن اليونان بهزيمته الثانية بعدما تخلف مـــن الدقيقة بهدف البرازيلي برونو سيزار وحتى الدقائق العشرين النهائية.
لكن الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل هدفي الأنتصار على ميلان «2 - 0» فـــي الدوري المحلي وأسكت منتقديه، أنقذ الموقف بتسجيله هدف التعادل فـــي الدقيقة 79 بعد تمريرة مـــن الكولومبي خوان كوادرادو.

المصدر : الشاهد