إكرامي بعد خسارة اللقب الإفريقي يهاجم عضو قائمة «طاهر»
إكرامي بعد خسارة اللقب الإفريقي يهاجم عضو قائمة «طاهر»

علق شريف إكرامي حارس مرمى نَادِي الشَّيَاطِينِ الْحمرِ، على خسارة اللقب الإفريقي أمام نادي الوداد المغربي فـــي اللقـاء التي أقيمت أوضح بطل القرن والنادي المغربي يوم السبت الماضي والتي انتهت بخسارة الأحمر المصري بهدفين مقابل هدف فـــي مجموع مبارتي الذهاب والإياب.

وذكـر إكرامي فـــي تغريدات متتابعة من خلال حسابه الرسمي على "Twitter تويتـر" : قّدّر الله و ماشاء فعل،خساره لم نكن نتمناها لبطوله غاليه غائبه بعد مشوار طويل و صعب مع جماهيرنا الحقيقيه، لكن الحمد لله علي كل حال"

وأضــاف : "تعودنا فـــي مصر علي نسب أي نجاح أو فشل كروي إلي أشخاص مع أن الجميع يعلم أن واقع المسئوليه فـــي كره القدم جماعي بحت وتبقي دائماً المشكله فـــي حالة الخساره هي محاولة إلقاء اللوم علي أشخاص بعينهم أو إيجاد كبش فداء يتَكَلَّفَ مسئوليه أي إخفاق وللأسف هذا واقعنا".

وواصل : "لاعبو الأهلي هم أكثر اللاعبين تحملاً للمسئوليه فـــي كل الظّروف و لكن البدء فـــي ترديد نغمات و اللجج فيها لأي غرض ما،هنا وجب التذكير و التوضيح أنه فـــي ٤٨ مباراه رسميه للفريق منذ بداية الموسم خرجنا بشباك نظيفه اكثر مـــن ٣٠ مباراه توج بها مركزي حراسة المرمي و الدفاع بالأفضل أرقاماً و أداءً و بخلاف الأرقام التاريخيه محلياً،فالأهلي عالمياً أكثر فرق العالم حفاظاً علي نظافة شباكه فـــي مباراياته الرسمية موسم ٢٠١٧".

وتـابع  :"المحاولة الأن لتحويل مركزي حراسة المرمي و الدفاع إلي نقطة ضعف و سبب عدم التتويج لخطأ فـــي مباراه أو أثنين مـــن أصل ٤٨ غير موضوعي و غير مقبول لسؤال أين كـــان هذا اللجج منذ ٦ مباريات،و تحديداً قبل مباراة الترجي فـــي القاهره،لم نسمع تقييم أو تدعيم ، فجأه يبدأ التقييم و التدعيم مع أول خطأ وإطلاق الأحكام المطلقه الغير موضوعيه وكأن اللاعبين ليسوا بشراً".

واستدرك : "الجديـد عن التدعيم فـــي أي مركز طبيعي ولكن ليس علي حساب التقليل مـــن لاعبين مَدَحَ بهم الجميع منذ أيام قليله،للأسف اللقطه الأخيره فـــي مصر تعم".

وختم : "أخيراً الهجوم  و النقد مـــن الجماهير أو الاعلام علي أي لاعب بعد أي خسارة هو طبيعي و واقع الأنديه الجماهيريه و الوجه القاسي للساحرة المستديرة ولكن عندما يأتي الهجوم مـــن مرشحين مُحتمل أن يكونوا مسئولين!!! فلا تعليق، نقدّر حزن الجماهير فأنتم دوماً السند الحقيقي،فقدنا بطوله هامه نعم،لكن التركيز فـــي ما هو قادم أهم و دائماً لاعبي الأهلي علي قدر المسئولية".

وفي غضون ذلك فقد كــــان مصطفى فهمى، سكرتير سَنَة الاتحاد الدولى للساحرة المستديرة السابق، والمرشح على منصب نائب رئيس الأهلى ،قد علق على أسباب خسارة الأهلي اللقب الإفريقي قائلا: "إهدار الفرص السهلة، التي أضاعها المهاجمون فـــى اللقـاء الأولى وفرصتين مؤمن زكريا فـــى اللقـاء الثانية، ثانياً: اعتماد الفريق على حارس مرمى واحد، والأهلي طول عمره يمتلك حراس مرمى على مستوى عالي فإكرامى أوقات يلعب وهو مصاب ولا يوجد أى حافز لرفع مستواه، وهدف الوداد لو حارس كبير يحرس مرمى الأهلي كـــان سيتصدى للكرة".

 

المصدر : الاهرام سبورت