نيمار "جار مثالي" في بوجيفال الفرنسية
نيمار "جار مثالي" في بوجيفال الفرنسية

 

إنه "جار مثالي" بهذه الكلمات وصف سكان بلدة بوجيفال الهادئة جارهم، نجم الساحرة المستديرة البرازيلي نيمار، الذي قضى الأشهر الأولى لـــه فـــي صفوف فريق بـاريس سان جيرمان الملقب باسم Paris Saint-Germain Football Club الفرنسي محاطا بمجموعة كبيرة مـــن الأقارب والأصدقاء.

 

وبعد تقديم اللاعب البرازيلي الْحَديثُ أمام وسائل الإعلام فـــي 4 أغسطس الماضي، أَنْشَأَ الْفَنَّانِ البرازيلي فـــي أحد فنادق العاصمة الفرنسية إلى أن انتقل مطلع سبتمبر إلى هذه البلدة الصغيرة، التي تبعد بضعة كيلومترات عن مَرْكَز تدريبات بـاريس سان جيرمان الملقب باسم Paris Saint-Germain Football Club، على بعد نحو 20 كيلومترا غرب باريس.

 

ويعيش نيمار فـــي روتين يومي غير ملحوظ بالنسبة لبقية سكان ما تسمى بـ"بلدة الانطباعيين" نظرا لاستضافتها العديد مـــن رموز هذه المدرسة الفنية التي ترجع إلى القرن التاسع عشر، أمثال الرسام الفرنسي كلود مونيه.

فمقر إقامة نيمار، المقام على تلة مرتفعة وتحيط به الحدائق، يتمتع بمساحات خضراء تبلغ خمسة آلاف متر مربع فضلا عن مساحة سكنية تبلغ ألف متر مربع، ويصل الإيجار إلى 14 ألف يورو شهريا، وفقا لما نشرته مجلة (باريس ماتش) الفرنسية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن مَرْكَز إقامة نيمار هو نفسه الذي عاش فيه الْفَنَّانِ البرازيلي رونالدينيو، الذي لعب لباريس سان جيرمان أوضح عامي 2002 و2004.

 

وذكـر أحد الجيران الذي يعيش على بعد أمتار مـــن المقر، ويدعى جيروم، "كل شيء هادئ. لا توجد أية شكاوى مـــن الضوضاء أو أي شيء مـــن هذا القبيل. لقد شاهدته عدة مرات؛ هو يقوم بتحيتنا مثل أي شخص آخر؛ وكذلك كـــان الحال مع رونالدينيو، ولم تكن لدينا أية شكاوى".

 

ومن ناحيتة ، ذكــر عمدة البلدة، ليك واتيل "إذا لم أكن مخطئا، أعتقد أن نحو 12 شخصا يعيشون فـــي هذا المنزل بشكل دائم" ما أوضح أقارب وأصدقاء.

 

وأكد واتيل أن نيمار "جار هادئ تماما بما يتناسب" مع بلدة عدد سكانها تسعة آلاف نسمة فقط.

 

وتـابع "لا توجد شكاوى فـــي الوقت الراهن؛ ولدي شعور بـــأن سلوك (نيمار) محترف للغاية".

 

وأردف "كل هذا الهدوء يتزامن مع الموسم الرياضي، وسننتظر لنرى كيف تسير الأمور فـــي العطلة، ولكن أعتقد أنه كثيرا ما يعود إلى البرازيل، لذلك لن يكون هناك أية مشكلة".

 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَبْلَغَ أن مجموعة مـــن الفتيات كن يتجمعن أمام مَرْكَز إقامته فـــي الأيام الأولى مـــن إقامته هنا، وعلى الرغم مـــن أن الزوبعة قد انتهت، إلا أن أفراد الأمـــن الخاص الذين يحرسون نيمار يعملون بلا كلل.

 

وفي الوقت نفسه، تمر دوريات الشرطة الفرنسية بانتظام بالقرب مـــن محيط منزل أغلى لاعب فـــي تاريخ الساحرة المستديرة، والذي انتقل إلى صفوف بـاريس سان جيرمان الملقب باسم Paris Saint-Germain Football Club مقابل 222 مليون يورو قادما مـــن برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني الإسباني.

 

وقالت إحدى الشرطيات لـ(إفي) "غالبا ما يأتي أطفال لمحاولة رؤيته"، وذلك بعد مطاردة ثلاثة شباب أثناء تسلقهم سور المبنى لرؤية ما يجري داخل مَرْكَز إقامة الْفَنَّانِ البرازيلي. 

 

المصدر : الحكاية