العين يرد على قرار إعادة نهائي كاس نائب رئيس الدولة للطائرة
العين يرد على قرار إعادة نهائي كاس نائب رئيس الدولة للطائرة

صـرح نادي العين للألعاب الرياضية، رفضه قرار اتحاد كرة الطائرة، الخاص بإعادة نهائي مباراة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للطائرة، والمترتب عليه سحب اللقب مـــن البطل المتوج عن جدارة واستحقاق.

وأبدى العين أسفه واستغرابه الشديدين فـــي بيان نشره على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت، مؤكداً: "علمنا مـــن وسائل الإعلام أن نادي بني ياس تقدم باحتجاج حول الأحداث التي رافقت اللقـاء النهائية، وافتقد الاتحاد إلى مبدأ الشفافية، ولم يخطر العين بصورة رسمية حول التفاصيل المرتبطة باحتجاج وشكوى الفريق المنافس".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صـرح العين تحفظه على قرار اتحاد الكرة الطائرة الذي تشوبه الضبابية مطالباً الاتحاد الإماراتي الاطلاع على جميع المراسلات الخاصة بالقضية والتي تم توجيهها للاتحاد الدولي.

وأَلْمَحَ العين فـــي بيانه، إلى أن النادي حصل على مـــعلومات مؤكدة أن اتحاد الطائرة قام بدراسة القضية قبل أن يبادر برفع ملفها إلى الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، دون علم أحد أطراف القضية الأمر الذي يفتقد إلى مبدأ الحيادية.

وأكمل: "خاطبنا الاتحاد المحلي بصورة رسمية لإفادتنا حول صحة ما ظلت تتناوله وسائل الإعلام حول قضية كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، إحدى المسابقات الرسمية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ طالبنا بنسخة مـــن الخطاب الموجه للاتحاد الدولي اتساقاً مع مبادئ الشفافية".

‏‏وزاد: "أقر الاتحاد المحلي بصحة ما تناقلته وسائل الإعلام حول القضية ومخاطبته للاتحاد الدولي، بهدف الوقوف على مدى قانونية القرارات التي اتخذها حكام اللقـاء النهائية ولم يزودنا بخطابه المرسل للاتحاد الدولي، واضطررنا إلى إعادة طلبنا الخاص بالاطلاع على نسخة مـــن الخطاب للوقوف على دقة شرح ‏الحالة والاستفسارات المطلوبة مـــن الاتحاد الدولي".

وذكـر النادي: "إن الاتحاد الإماراتي للكرة الطائرة، تجاهل جميع مطالب العين الخاصة بملف قضية إعادة مباراته النهائية ليفاجئنا يوم أمس الاثنين، برسالة تتضمن قرار إعادة اللقـاء النهائية بتاريخ 28 نوفمبر الجاري، مستندا ‏فـــي ذلك إلى رد الاتحاد الدولي بوقوع الحكام فـــي خطأ فـــي إِتْمام اللوائح للعبة، والخاص بـــشأن التبديل الاستثنائي بناءً على الحيثيات التي أرسلها الاتحاد الإماراتي إلى الاتحاد الدولي".

‏وتساءل نادي العين فـــي بيانه، حول طبيعة الذنب الذي اقترفه حتى يحمله اتحاد الكرة الطائرة تبعات أخطاء التحكيم، خصوصاً وأن النادي التزم بتطبيق كافة لوائح اللعبة وقوانينها، ولم يرتكب أي غَيْر مَأْلُوفة يستحق عليها جَزَاء.

‏وأكد انه لا يوجد أي منطق فـــي العالم يحمل النادي خطأ تحكيم، وفي غضون ذلك فقد كــــان الأجدر أن يعاقب اتحاد الكرة الطاقم أو لجنة التحكيم أو يعتذر بشجاعة لفشله فـــي إدارة الأمور برمتها، خصوصاً وأن قواعد اللعبة لا تتضمن أي فقرة تفرض إعادة اللقـاء نتيجة خطأ فـــي إِتْمام قواعد اللعبة والحكم المكلف مـــن قبل الاتحاد قَائِد مسؤولية ‏مطلقه عن إِتْمام جميع قواعد اللعبة ويجب أن يكون ملما بكافة تفاصيلها.

‏واختتم العين بيانه مؤكداً: "يمكن لاتحاد الكرة الطائرة العودة إلى قواعد اللعبة وقوانينها الدولية التي أقرت فـــي مقدمتها دور الحكم ‏ومنحه الصلاحيات المطلقة والثقة الكاملة فـــي إدارة اللعبة، وعليه نطالب الاتحاد الإماراتي بصورة رسمية بتعليق قرار إعادة اللقـاء حتى الانتهاء مـــن تداول القضية بشكل قانوني وفقاً للخطاب الذي أرسلناه أمس، والذي تضمن اعتراض النادي على القرار".

 

 

المصدر : البيان