زيدان يفسر سبب انهيار ريال مدريد
زيدان يفسر سبب انهيار ريال مدريد

خرج زين الدين زيدان - المدير الفني لريال مدريد - عن صمته محاولًا تفسير وضع فريقه السيء فـــي كافة البطولات التي يشارك فيها .

وذكـر موقع "فوت ميركاتو" الفرنسي فـــي تقرير لـــه إن الوضع الحالي لنادي ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي يثير الكثير مـــن الشكوك حول مستقبل المدرب الفرنسي فـــي القلعة البيضاء، وإمكانية رحيله. وفي هذا الإطار، أكد زين الدين زيدان أن الجديـد عن مستقبله "سؤال لا يهم سوى الصحافيين. فمن جهتي، أحاول التركيز على اللقـاء الْمُقْبِلَةُ، دون التفكير بينما سيطرأ السنة الْقَادِمَـةُ. ولا نفكر يوميا سوى فـــي التحضير للمباريات، ولا نشغل تفكيرنا بينما يمكن أن يطرأ مستقبلا " حسب ترجمة "عربي 21".

وفيما يتعلق بوضع الفريق فـــي الوقت الحاضر، أكد زيدان أنه يقف خلف لاعبيه خلال هذه المرحلة التي لا يراها سيئة إلى حد كبير. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أفاد زين الدين زيدان بأنه "يجب ألّا نمحو كل شيء ونقول إننا فـــي وضع سيئ، فهذا غير صحيح بالمرة. فهناك دائما أشياء رائعة أتشبث بها؛ لذلك يجب أن نحافظ على ثباتنا 90 دقيقة، طيلة اللقـاء. وأنا، مـــن جهتي، أقف دائما خلف اللاعبين، فهم يقدمون كل ما لديهم، وأريد أن أكون إلى جانبهم بما أنني اتخذت قرار تولى قيادة هذا الفريق".

وتـابع الموقع أن المدرب الفرنسي أَلْمَحَ إلى أنه يتَكَلَّفَ مسؤولية كل النتائج فـــي الفريق، حيث أكد بقوله: "أنا المسؤول عن كل هذا، وسأحاول أن أصحح الوضع بمساعدة الفريق، وأريد أن أكون إلى جانبهم خلال اللحظات الأكثر تأزما".

ونوه الموقع بـــأن زيدان تحدث أيضا عن مهاجمه كريم بنزيما، الذي تربطه به علاقة خاصة. وفي هذا الصدد، أعلـن مدرب المرينغي بأنه ينتظر مـــن الجميع الكثير ليقدموه، فخلال اللحظات الأكثر تعقيدا يجب أن يقدم كل واحد مردودا إضافيا، بما فـــي ذلك هو وكريم بنزيما.

وفي سياق متصل، ذكــر زين الدين زيدان: "أنا أعترف بأننا نواجه أندية متحمسة بنسبة 350 بالمئة، وإذا كنت غير حاضر بدنيا وذهنيا، فمن المؤكد أنك ستعاني مشكلة ما. وبالنسبة لمباراة يوم الأربعاء، فإن كريم بنزيما على أتم الاستعداد لخوضها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه يركز تماما على ما يجب أن يقدمه خلال هذه اللقـاء".

ونقل الموقع الكلمات التي وجهها زين الدين زيدان لخصمه الباريسي ولمدربه الإسباني، أوناي إيمري، حيث أكد أن "هذا الفريق يتغير شيئا فشيئا، وأنا لا أتفاجأ بالموسم الباهر الذي يحققونه. وأعتقد بأنه يصعب على أي مدرب أن يدير العديد مـــن المهام ضمن فريق واحد، ولكن إيمري نجح فـــي ذلك. فـــي المقابل، عندما تنهزم فـــي مباراتين متتاليتين، فإن ذلك سيتسبب حتما فـــي مشكلة فـــي مدريد أو فـــي باريس على حد السواء".

وفي الختام، أَبْلَغَ الموقع أنه خلال مباراة العودة المنتظـر إجراؤها فـــي السادس مـــن آذار/ مارس 2018، سوف يكون بـاريس سان جيرمان الملقب باسم Paris Saint-Germain Football Club أو ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي مـــن أوضح الفرق المنتصرة، وفي حين سيشهد أحدهما وضعا جيدا، سيغرق الآخر فـــي أزمة.

المصدر : المصريون