علماء يستخدمون علاجًا جينيًا جديدًا للقضاء على العمى
علماء يستخدمون علاجًا جينيًا جديدًا للقضاء على العمى

استخدم علماء علاجًا جينيًا قادرًا  للقضاء، على أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بالعمى، ويقوم العلاج على حقن جينات فـــي الجزء الخلفي مـــن العين، وهو ما يمكن مـــن تحسين الإبصار لدى المرضى المهددين بالعمى ويعيد إليهم الرؤية.

ويتم حقن جينات تم تعديلها وراثيا لحمل النسخة الصحيحة مـــن الجينات المعيبة، فـــي الجزء الخلفي مـــن العين، لوقف موت المزيد مـــن الخلايا ومساعدتها على التجدد والعودة إلى العمل مرة أخرى.

وقام الباحثون بتجارب على الفئران، ونجح العلاج فـــي شفاء الحيوانات المصابة بالعمى بحيث استجابت للضوء وتمكنت مـــن رؤية أشياء وضعت فـــي قفصها، والأمر الأكثر أهمية أن العلاج سجل تحسنًا ملحوظًا فـــي العينين على المدى البعيد إذ مكن مـــن إعادة البصر للمرضى فـــي غضون 15 شهرا بعد الحقن الأولي.

وأكد الباحثون مـــن جامعة أوكسفورد، أن العلاج الجيني قد يكون أداة النجاة لهؤلاء المصابين بالتهاب الشبكة الصباغي الذي يؤثر على أكثر مـــن 20 ألف شخص فـــي بريطانيا، ومن المنتظر أن يكون العلاج الْحَديثُ متاحا للمرضى خلال 5 إلى 10 سنوات.

المصدر : وكالة أنباء أونا