نظام جديد مدعوم بالذكاء الاصطناعى يمكنه الكشف المبكر عن السرطان
نظام جديد مدعوم بالذكاء الاصطناعى يمكنه الكشف المبكر عن السرطان

تمكن علماء فـــي اليابان مـــن تطوير نظام جديد بالمنظار مدعوم بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعى لتشخيص أورام القولون والمستقيم تلقائيا أثناء فحص القولون.

وتم مؤخرا أمتـحان هذا النظام، فـــى أولى التجارب المستقبلية للتنظير بمساعدة «منظمة العفو الدولية» مع النتائج المقدمة أمام المؤتمر الخامس والعشرين للجمعية الأوروبية لتنظير الجهاز الهضمى المزمع عقده هذا الأسبوع فـــى برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني فـــى إسبانيا.

ويستخدم النظام التشخيصي الْحَديثُ بمساعدة الحاسوب الْحَديثُ «إندوسيتوسكوبيك» ليوفر عرضا مضاعفا بمعدل 500 ضعف لتشخيص واضح لأمراض القولون والمستقيم لتحليل ما يقرب مـــن 300 ملمح مـــن ملامح الأورام السرطانية، ويقوم النظام بمقارنة ملامح لكل ورم فـــى إطـــار أكثر مـــن 30.000 صورة بواسطة الحاسوب «إندوسيتوسكوبيك»، مما يسمح لـــه بالتنبؤ بالأمراض فـــى أقل مـــن ثانية، وأظهرت الدراسات الأولية جدوى استخدام هذا النظام الْحَديثُ لتصنيف أورام القولون والمستقيم الحميدة، ولكن حتى اليوم.

وتضمنت الدراسة، التى قادها الدكتور «يويشى مورى» مـــن جامعة «شو» فـــى مدينة «يوكوهاما» فـــى اليابان، 250 رجلا وامرأة تم الكشف عن أورام القولون والمستقيم الحميدة تم استخدام التنظير الداخلى بها.

وبصفة عامة، تم تقييم 306 أورام حميدة باستخدام النظام الجديـد، وهو ما ساهم فـــى توفير حساسية عالية وصلت 94% ودقة 86% ، بينما وصلت القيم التنبؤية الإيجابية نحو 79% والسلبية 93% على التوالى فـــى تحديد التغيرات للأورام.

وبين وأظهـــر الدكتور «يويشى مورى» أن التقنية الجديدة المتوصل إليها تعد الأكثر تميزا مـــن خِلَالَ استخدام الذكاء الاصطناعى وهو ما يمكن مـــن توفير الوقت فـــى تشخيص أورام القولون والمستقيم الحميدة أثناء تنظير القولون، بغض النظر عن مهارة التنظير الداخلى.

ويسمح باستئصال كامل للأورام الحميدة الغدية، ويمنع الاستئصال غير الضرورى للأورام الحميدة، مضيفا «نحن نعتقد أن هذه النتائج مقبولة للتطبيق السريرى، حيث يكمن هدفنا المباشر فـــى الحصول على الموافقة على نظام التشخيص».

ويقوم الفريق البحثى الآن، بإجراء دراسة متعددة لهذا الغرض لتطوير نظام آلي للكشف عن الأورام الحميدة، وذكـر موري «إن تحديد الموقع الدقيق للأورام فـــي أثناء تنظير القولون يساهم فـــي استئصال الآفات الورمية بالكامل» ويعتقد أن هذا يقلل مـــن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وفي نهاية المطاف، والوفاة المرتبطة بالسرطان.

المصدر : المصرى اليوم