أبرز تغريدات ومنشورات استغلتها موسكـو للتأثير على الناخبين الأمريكيين
أبرز تغريدات ومنشورات استغلتها موسكـو للتأثير على الناخبين الأمريكيين

وصل ممثلو الفيس بوك وجوجل وتويتر الولايات المتحدة الأمريكيـه يوم الثلاثاء، مـــن أجل الافصاح عن الطريقة التى استخدمت بها المصادر الـــروسية منصاتهم لنشر مـــعلومات خاطئة خلال الانتخابات الرئاسية التى جرت العام الماضى، وأجابت الشركات الثلاث عن أسئلة مـــن أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكيين، وكثير منهم بَرَزَ متشككا فـــى السلطة والنفوذ الذى تمارسه الشركات مثل فيسـبوك على الناخبين الأمريكيين.

وعرض موقع "ريكود" الأمريكى عدد مـــن المنشورات والاعلانات والتغريدات الـــروسية، التى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى قبل وأثناء الانتخابات الرئاسية، والتى عرضها أعضاء الكونجرس بجلسة الاستماع، التى استمرت لأكثر مـــن ساعتين.

إعلان قلب تكساس
إعلان قلب تكساس

عرض السيناتور كريس كونس هذا الإعلان الذى انتشر على فيسـبوك لأول مرة، وهو إعلان مناهض لهيلارى كلينتون مـــن مجموعة تسمى "قلب تكساس" التى كانت قد بدأت فـــى مايو مـــن سَنَة 2016. ويدعى كونس أن الإعلان كـــان موجها للمستخدمين المهتمين بأشياء مثل "الوطنية" و "دعم قدامى المحاربين"، وقد دفع فـــى الواقع  تكلفة هذا الإعلان مـــن قبل المصادر الـــروسية.

إعلان عمال المناجم
إعلان عمال المناجم

هذا المثال التالى هو فـــى الواقع حدث على فيسـبوك Event، والذى كـــان يستهدف المستخدمين فـــى ولاية بنسلفانيا، وفقا لكونس، وفي غضون ذلك فقد كــــان الحدث الذى سمى Miners for Trump، لم يكن حقيقيا، إذ كتب #الـــرئيس الامريكي إنه سيعيد عمال المناجم إلى العمل، وقد اِنْتَصَرَ ترامب مـــن الأنتصار بأصوات بنسلفانيا الانتخابية الـ 20 بأكثر مـــن 45 ألف صوت.

الحساب المزيف
الحساب المزيف

هذا ليس إعلانا، ولكن مثالا على كيفية انتشار المحتوى مـــن الحسابات المرتبطة بروسيا،  وقد قام الـــرئيس ترامب بإعادة تغريد حساب Twitter تويتـر، @ 10_gop، والذى ذكــر السناتور بات ليهى إنه حساب مزيف يديره الروس، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد ليهى أن مدير الحملة السابق فـــى ترامب، كيليان كونواى، وابن ترامب، أعادا تغريد الحساب أيضا.

صورة فوتوشوب
صورة فوتوشوب

علي الجانب الأخر تكشف هذه التغريدة صورة معدلة باستخدام الفوتوشوب للممثل والكوميدى عزيز الأنصارى يشجع الناخبين على التصويت من خلال Twitter تويتـر، وهى ليست طريقة مشروعة للتصويت فـــى الانتخابات الأمريكية، وذكـر السيناتور ريتشارد بلومنتال أن هذا تضليل متعمد مـــن الناس، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد Twitter تويتـر  حذف هذه التغريدة، وغيرها مـــن التغريدات المشابهة، لكن لم تكشف عن عدد الأشخاص الذین حاولوا التصویت من خلال Twitter تويتـر.

 

تغريدة مزيفة
تغريدة مزيفة

وتعد هذه تغريدة تشجع الناخبين على الإدلاء بأصواتهم عن طريق الرسائل النصية، والتى كانت طريقة أخرى غير صالحة للتصويت، إذ طرحـت السناتور ايمى كلوبوشار، والتى شاركت فـــى كتابة قانون الإعلانات الصادقة بهدف زيادة التنظيم شركات الإنترنت، هذه التغريدة يوم الثلاثاء كمثال على محاولة قمع الناخبين، وهو أمر غير قانونى بموجب القانون الاتحادى، وقالت: "أن مثل هذه الجهود تجرم بالفعل.

 وذكـر شون إدجيت المستشار العام لتويتر إن هذه التغريدة، مشابهة لمنشور عزيز الأنصارى، تمت إزالتها أيضا.

المصدر : اليوم السابع