إِبْرَام عقوبة مالية سبعون0 ألف دولار على فنادق هيلتون بنيويورك بعد اختراق أنظمتها
إِبْرَام عقوبة مالية سبعون0 ألف دولار على فنادق هيلتون بنيويورك بعد اختراق أنظمتها

صـرح كل مـــن المحامى العام فـــى ولاية واشنطـن والمحامى العام فـــى ولاية فيرمونت، أن تحقيقهما المشترك فـــى حادثتى اختراق البيانات الخاصة بسلسلة فنادق "هيلتون" العالمية، انتهى بتوقيع جَزَاء مالية تصل إلى 700 ألف دولار، حيث تعود الواقعة لحدوث اختراقين لأنظمة سلسلة الفنادق الشهيرة فـــى الفترة أوضح نوفمبر وديسمبر مـــن سَنَة 2014، والفترة أوضح أبريل ويوليو مـــن سَنَة 2015 والتى تم خلالها تسريب بيانات النزلاء، ولكن الشركة انتظرت حتى نوفمبر مـــن ذلك العام لإبلاغ المتضررين مـــن الانتهاكات.

 

ووفقًا لما نشره موقع engadget الأمريكى، فكانت أنظمة سلسلة الفنادق قد تعرضت للاختراق دون علم القائمين عليها، الأمر الذى دَفَعَ فـــى النهاية لتسريب بيانات 363 ألف بطاقة ائتمانية للعملاء، إلا أن إدارة الفندق تأخرت فـــى إخطار النزلاء بحدوث حالات الاختراق، الأمر الذى عرض حساباتهم البنكية للخطر وهو ما يعتبر أمرًا كارثيًا.

 

وفي غضون ذلك فقد كــــان التحقيق قد انتهى فـــى هذه المسألة إلى أن هيلتون استغرق وقـــتًا طويلاً لإخطار عملائها بالانتهاك وفشلوا فـــى حماية معلوماتهم بشكل صحيح، وبموجب الحكم الْحَديثُ، فمن المنتظر ان تحصل ولاية واشنطـن على مبلغ 400 ألف دولار، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وافقت "هيلتون" أيضًا على تغيير برنامج أمن المعلومات الذى يتضمن تعيين موظف للإشراف عليه وتحديد المخاطر التى يتعرض لها أمن المعلومات فضلاً عن تنفيذ ضمانات المخاطر وإجراء اختبارات بشكل دائم.

 

المصدر : اليوم السابع