بشرى سارة لمرضى السكري.. لصقة حديثة تغني عن الحقنة التقليدية
بشرى سارة لمرضى السكري.. لصقة حديثة تغني عن الحقنة التقليدية
بشرى سارة لمرضى السكري.. لصقة جديدة تغني عن الحقنة التقليدية

الحياة المصرية - خاص

توصل علماء أميركيون إلى علاج ثوري لمرض السكري، يتضمن وضع لصقة على الجلد لتحلّ مكان الحقنة المؤلمة ويستمر مفعولها لمدة أسبوع.

وتشمل وظيفة هذه اللصقة التي سوف يتم تجربتها على البشر قريباً، تحفيز الجسم على إنتاج الأنسولين، وهي غير مؤلمة بحسب وسائل الإعلام الأميركية.

وأَلْمَحَ الباحثون إلى أنّ اللصقة تم تطويرها مـــن مواد طبيعية مستخلصة مـــن الطحالب البنية ، تولد المواد اللازمة فقط عندما يحتاجها الجسم.

وبين وأظهـــر الباحثون أنّ اللصقة تحفز الجسم على زيادة إنتاج الأنسولين وتساعد على التحكم بمستويات السكر فـــي الجسد مـــن خلال إبر مذابة متناهية الصغر.

وذكـر الدكتور ريتشارد ليبمان، مدير المعهد الوطني للطب الحيوي فـــي ولاية ميريلاند الأميركية، حيث تم تطوير اللصقة: “إن هذه اللصقة تتكون مـــن إبر مذابة متناهية الصغر وهي أقل تعقيداً مـــن الإبر التقليدية وغير مؤلمة”.

وأَلْمَحَ إلى أنّ تلك اللصقة تتمير بمفعولها الطويل الذي يستغرق عدة أيام ما يعني أنّ المريض يمكنه استخدامها مرة كل أسبوع تقريباً.

وأفاد الباحثون بـــأن اللصقة قد لا يزيد حجمها على بوصة مربعة لأنها تحتوي على مواد علاجية كافية لإعطاء المفعول اللازم لمدة تصل إلى أسبوع.

وأوضحوا بـــأن اللصقة تمت تجربتها بنجاح على الفئران، وسيتم تجربتها على الإنسان بعد اكتمال الأبحاث اللازمة بشأنها.

المصدر : فوشيا