كيف تؤدين عملكِ من المنزل بمنتهى التركيز وكأنكِ في المكتب؟
كيف تؤدين عملكِ من المنزل بمنتهى التركيز وكأنكِ في المكتب؟

يسمح بعض أصحاب الأعمال لموظفيهم بالعمل مـــن المنزل، لأسباب متعددة، منها توفير الوقت، وتقليل النفقات، وسرعة الإنجاز، وغيرها، ولكن الحقيقة أن العمل مـــن المنزل يعد لدى البعض سلاحا ذا حدين، قد يكون نعمة، وقد يكون نقمة، قد يراه البعض هدية، وقد يراه البعض لعنة، صحيح أنه يمنح الحرية وعدم التقيد بالمكتب فـــي العمل، ولكنه أحيانا قد يتسبب فـــي قلة الإنتاجية بسبب عدم التركيز، وعدم توافر الأجواء المناسبة للعمل فـــي المنزل.

والسؤال: كيف يمكن التركيز فـــي العمل عن بُعد، والأهم: كيف يمكن تأدية العمل مـــن المنزل بالتركيز نفسه وكأنكِ فـــي المكتب بالفعل؟

الامتنان

قبل بدء اليوم يجب أن تشعري بالامتنان للعمل مـــن المنزل، وأن تتخلصي مـــن شعور “أتمنى ألا يكون لدي عمل اليوم”، استيقظي مبكرا، واعلمي أنه أمر مفيد لصحتكِ أيضا، ثم تناولي وجبة إفطار صحية، وتأملي فكرة العمل مـــن المنزل، بدلا مـــن إرهاق الخروج والمواصلات، واحصلي على مشاعر الامتنان التي تقضي على أي تشتيت فـــي ذهنكِ صباح كل يوم.

الجدول الزمني

عدم التزامكِ بساعات المناوبة فـــي المنزل أمر خادع، إذ يمكن أن يسرقك الوقت دون أن تدري، لذا فمن المهم عمل جدول زمني محدد، والالتزام به تماما، ومن الأفضل بالطبع أن يتطابق وقـــت عملك مـــن المنزل مع الجدول الزمني الطبيعي لوظيفتك.

تجنبي أي شيء يمكن أن يلهيكِ عن العمل

ابتعدي عن أي شيء يمكن أن يلهيكِ عن أداء عملك، ومن أبرزها موقع سوشيال ميديا فيس بـوك، أو غيره مـــن الأمور التي قد تعوقك عن أداء عملكِ مـــن المنزل، ومن الضروري أن تركزي تماما خلال الساعات المحددة للعمل.

الموسيقى

لأن مزاجكِ أمر مؤثّر جدا فـــي أداء عملكِ، يمكنكِ الاستماع إلى موسيقى هادئة أثناء العمل، مع الحرص على اختيار الإيقاعات الإيجابية الجميلة التي تحفزكِ على العمل بجدّ ونشاط.

ضعي حدودا لعائلتكِ

يجب التخلّص مـــن الالتزامات العائلية أو الاجتماعية أثناء العمل، بوضع حدود واضحة لعائلتكِ أثناء عملكِ فـــي المنزل، حتى لا يصبحوا عائقا أمامكِ، بحيث يتعامل الجميع معكِ على أنكِ لست موجودة فـــي المنزل، وكأنكِ فـــي مكان العمل بالفعل، حتى لا يتأثر إنتاجك سلبا بسبب أسرتكِ.

المصدر : فوشيا