5 أسئلة ستواجهك عند خضوعك لمقابلة عمل.. إليكِ إجاباتها المثالية
5 أسئلة ستواجهك عند خضوعك لمقابلة عمل.. إليكِ إجاباتها المثالية

تُطرح بعض الأسئة الغريبة والصعبة على الموظفين الراغبين بالعمل فـــي وظيفة جديدة، والتي تكون مفاجئة أحياناً؛ ما يؤدي إلى توتر المتقدم، وعدم قدرته على الإجابة.

مـــن هنا تقدم لك الحياة المصرية أهم 5 أسئلة يطرحها أرباب العمل على الموظفين الجدد، والتي مـــن شأنها مساعدتك فـــي تحضير الإجابات الشافية والكاملة:

ماهي نقاط ضعفك؟

يجب عليك معرفة نقاط ضعفك بالعمل، وتحويلها مـــن سلبية إلى رائعة، فلا تعطي أي فرصة لرسم السلبيات حولك، أو إعطاء فكرة مـــن الممكن أن تؤثر على عملك النهائي.

ماهو الراتب الذي تستحقين الحصول عليه؟

لا تكوني الطرف المبادر فـــي مناقشة الأمور المالية؛ لأن الرقم الذي ستضعينه على الطاولة مـــن الممكن أن يكون أقل مـــن المخطط لـــه.. وانتظري مـــن صاحب العمل أن يطلعك على النطاق المحدد للراتب، ومن بعدها يمكنك مناقشته على المبلغ الذي تطمحين من اجل الحصول عليه بعقلانية.

لماذا يجب علي أن أوظفك أنت بالذات؟

ارجعي إلى سيرتك الذاتية، وابحثي عن 3 إلى 5 أشياء تجعلك مميزة، واختاري الصفات التي تؤثر على قدرتك فـــي العمل، ومن المرجح أن تقولي: “أنا موظفة جادة، والعمل مـــن أولوياتي، أو أنا أحقق أهدافي بالعمل الجاد، فقدرتي على مخاطبة الناس والاحتكاك بهم تكسبني خبرة يومية من أجل مواجهة الصعوبات، وخلق أفكار مميزة ومبدعة.”

لماذا قررت ترك عملك السابق؟ أو ما الذي لم يعجبك فـــي عملك الأخير؟

تقديرك لهذا السؤال مهم جداً، إياك والقول “بسبب الراتب”، بل قولي أنك تبحثين عن عمل فيه تحد أكبر، وفرصة لإبراز مواهبك وإمكانياتك أكثر، والعمل الذي يسمح لك بتطوير قدراتك بالمثابرة الدائمة.

أين ترين نفسك بعد 3 أو 5 سنوات؟

يجب عليك الإجابة على هذا السؤال بشكلل محدد، فلا تتوتري ولا تقولي “لا أعلم”، بل عليك الإجابة على هذا السؤال بشكل مبهر، مثلاً: “هذا العمل هو الخطوة الأولى لتحقيق حلمي على الصعيد المهني والشخصي، لأن الوظيفة التي تقدمت لها الآن تعد واحدة مـــن أحلامي.

المصدر : فوشيا