نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”! - مرآة المرأة
نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”! - مرآة المرأة

نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”! الحياة المصرية، من أجل حرية الصحافة النزية ، وحرية التعبيرالرأي وحقيقة الأخبار للزائر العربي نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”!" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الأحد 14 يناير 2018 12:15 مساءً.

الحياة المصرية - خاص

اعتبر الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان أنّ التكريم هو لفتة ينتظرها المبدعين ممن قدموا الفنون خلال العام، وأنّ مهرجان ضيافة راق كونه يقدر ما يقدمه المبدعينمن خلال جائزة هي كناية عن التصفيق والشكر والتقدير لأعمالهم.

وعبّر الإعلامي اللبناني فـــي إِجْتِماع مع موقع الحياة المصرية خلال على هامش مهرجان ضيافة فـــي دبي، عن سعادته لأنّ دبي استطاعت احتضان هذا المهرجان اللبناني بنكهة خليجية ورونق مـــن دبي، شاكراً رئيس المهرجان ميشال ضاهر والقائمين عليه متمنيا لهم المزيد مـــن النجاح والتقدم.

واعتبر نيشان أنّ العالم العربي يفتقر لثقافة التصفيق لنجاح الآخر، إذْ تعود كل شخص على النجاح بمفرده.

ورأى الإعلامي اللبناني بـــأن العديد مـــن الإعلاميين اليوم لا يستحقون لقب إعلامي، وأن الالقاب غير مهمة فالإعلامي الجيد يبقى طويلاً، رافضاً أن يقييم أي شخص، مختتماً قوله: “لكل مجتهد نصيب وحصة مـــن النجاح”.

شاهدي الفيديو..

 

 

 

شكراً متابعينا الكرام علي حسن تفاعلكم معنا ، نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”! علي الحياة المصرية ، حيثٌ نواد أن نكون عرضنا عليكم الخبر بصورة صحيحة من قلب الحدث حيثٌ تم نقل الان خبر نيشان: “عالمنا العربي يفتقر لثقافة التصفيق للآخرين.. ولكل مجتهد نصيب”! عبر موقعنا الحياة المصرية ، نرجو من زورنا الكرام في منطقة الشرق الأوسط متابعة اخبار الصحيفة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، ويمكنكم الأشتراك في الصحيفة عبر موقع تويتر او الفيسبوك ليصلك أخر الأخبار من قلب الحدث.

المصدر : فوشيا