مؤتمر المقاومة الإيرانية: نعم لإسقاط ولاية الفقيه الإرهابية
مؤتمر المقاومة الإيرانية: نعم لإسقاط ولاية الفقيه الإرهابية
يبدأ اليوم فـــي باريس المؤتمر السنوي العام للمعارضة الإيرانية المتمثلة بمنظمة «مجاهدي خلق» و»المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية» برئاسة مريم رجوي وبمشاركة أكثر مـــن 100 ألف مـــن الجالية الإيرانية ومئات مـــن الشخصيات السياسية والدينية مـــن جميع أرجاء العالم». ويأتي المؤتمر فـــي ظل ظروف حساسة داخليًا وإقليميًا ودوليًا، حيث التذمر الشعبي المتصاعد فـــي إيران وازدياد دعم نظام طهران للإرهاب فـــي المنطقة، والإعلان الأمريكي حول اعتمادها دعم فكرة تغيير النظام سلميًا.

مطالب المعارضة

دعم مشروعها فـــي إسقاط النظام .

محاكمة مرتكبي مجزرة إعدام آلاف السجناء السياسيين سَنَة 1988 .

إسقاط النظام الفاشي الديني الحاكم فـــي إيران .

إحلال الحرية والديمقراطية .

احترام حقوق الإنسان .

نشرالسلام والاستقرار فـــي المنطقة والأخوة مع الجيران.

نصب صور رجوي فـــي الشوارع

تم نصب وتوزيع صور قائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي ورئيسة الجمهورية المنتخبة مـــن قبل المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي ومشروعها لإيران الغد ذي الـ 10 بنود خلال هذه الحملة على نطاق واسع. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم بث أكثر مـــن 500 فيديو ومئات الصور مـــن هذه النشاطات.

المدن الإيرانية تصفع الولي الفقيه

ذكــر محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية فـــي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية فـــي تصريحات لـ»المدينة»: إن طهران العاصمة وعددًا مـــن المدن الإيرانية رَأَئت حراكًا شعبيًا مؤيدًا لمؤتمر المقاومة فـــي باريس ورافضًا لولاية الفقيه وكسر الإيرانيون حاجز الخوف بتحديهم للنظام القمعي.

وجرت هذه التحركات فـــي مشهد واصفهان وشيراز وكرج وتبريز والأحواز وأرومية وقم وجرجان وهمدان وساري وكرمان وسنندج وأراك وشهر كرد ويزد وقزوين وبوشهر وزاهدان وبندرعباس وخرم آباد وايلام وبابلسر وآمل وقائم شهر وكاشان ونيشابور وسبزوار وكلبايكان وبابل وياسوج ومسجد سليمان وإيرانشهر ومحلات وداراب وشهر ري وبهشهر وجناوه ولار وبهبهان ورفسنجان وساوه ومرند ودزفول ودرهغز واسلامشهر وهاديشهر وتربت حيدرية ونيشابور وماكو نشاطات شَدِيدَةُ للمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق وتـابع محدثين: إن مظاهرة الرفض وتأييد المقاومة ومجاهدي خلق برئاسة الرئيسة مريم رجوي تمثلت فـــي كتابة شعارات وإلصاق صور وبوسترات وتوزيع منشورات وكتيبات تندد بولاية الفقيه وتحرض الداخل على الثورة وتفضح الوجه البشع لهذا النظام القمعي الذي حول ايران الى سجن كبير ودمر اقتصادها وعلاقاتها الخارجية وحولها الى وكر للارهاب وتصديره للخارج بحجج طائفية اقصائية مرفوضة لا علاقة لها بالاسلام الوسطي المعتدل المستنير.

استمرار لمقاطعة مسرحية الانتخابات

تعتبرهذه النشاطات استمرارًا للحملة الواسعه للمقاومة لمقاطعة مهزلة الانتخابات الرئاسية لنظام الملالي، والتي تؤكد نتائجها المزيفة عدم شرعية نظام الملالي ولا أيّ مـــن أجنحته ويعكس المؤتمر السنوي العام الذى يبدأ اليوم طموحات وآمال الشعب الإيراني. وهو استمرار لحركة المقاضاة مـــن أجل شهداء مجزرة العام 1988.

الشعارات

الموت لخامنئي ويحيا رجوي.

الموت لمبدأ ولاية الفقيه.

يحيا جيش التحرير الوطني.

نعود مـــن جديد مع جيش التحرير.

لا للإعدام، لا للقمع لا للدولة البوليسية.

التحية لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية محط الفخر والإعتزاز.

خيارنا مريم رجوي والحرية والمساواة معها.

المساواة لجميع الطوائف وأتباع الديانات مع مريم رجوي.

شخصيات عالمية ترفض إرهاب ولاية الفقيه

اد رويس رئيس اللجنة الخارجية للكونغرس الأمريكي:

ذكــر فـــي رسالة موجهة إلى المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية: إنني وزملائي قلقون للغاية بـــشأن التهديدات الموجهة مـــن قبل النظام الإيراني الذي يتعامل مع شعبه تعاملاً همجيًا ويصدر العنف خارج الحدود عن طريق دعم الإرهاب، الكثير مـــن الإيرانيين لديهم تجارب قاسية لأن النظام الإيراني سجن أصدقاءهم وعوائلهم ويحاكمهم دون إمكانية الوصول إلى المحامي.

السناتور لوتشومالان عضو هيئة الإدارة لمجلس الشيوخ الايطالي:

أحمل رسالة مـــن إيطاليا نيابة عن المئات مـــن أعضاء برلمان بلادى مفادها: نحن ندعم نضالكم مـــن أجل إيران الحرة التي يأتي الحكام إليها من خلال الإرادة الشعبية الحرة وبالانتخابات النزيهة نحن مع ايران جديدة لا تحمي الإرهاب وخالية مـــن حكم نظام الملالي الفاسد الذي يعمل ضد شعوب العالم وأمنها وضد أمنهم فـــي أرجاء العالم. والنظام الإيراني يدعم الجماعات الأرهابية..وعلى هذا الأساس أننا ندعم مريم رجوي وحركتها مـــن أجل إيران حرة بكل حزم لأننا نعلم هذا يفيد إيران والديمقراطية والاستقرار فـــي الشرق الأوسط والسلام والأمن فـــي العالم برمته.

الدكتور آلخو فيدال كوادراس رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة:

الوضع ما يزال متدهورًا فـــي ايران. تستمر الاعدامات وانتهاك حقوق الانسان والتمييز ضد النساء واستمرار عداء النظام للسلام العالمي وإجراؤه لاختبارات صاروخية. كل هذه الامور تشير الى ان الغاية الحقيقية لنظام الملالي مـــن توقيع الاتفاق «النووي»هو تنفيذ اجندته الحربية ويتضح هذا مع استمرار جهوده لتعزيز القدرات الصاروخية مع محاولة حيازة رؤوس نووية لتحقيق غاياته.

مايك بمبيو رئيس سي آي:

ان النظام الايراني هو التحدي الاكبر والاطول للامن الامريكي مقارنة بداعش لأن تدخلات هذا النظام فـــي شؤون المنطقة كارثية ومأساوية.


المصدر : جريدة المدينة