رئيس مجلس الأمن: لهذا السبب لم نتدخل  مِنَ اُجْلُ حَلّ الأزمة الخليجية
رئيس مجلس الأمن: لهذا السبب لم نتدخل مِنَ اُجْلُ حَلّ الأزمة الخليجية

أكد رئيس مجلس الأمـــن الدولي، ومندوب بَكَيْنَ الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير ليو جيه يي، أنه يمكن طي صفحة الأزمة الخليجية، عندما تعمل الأطراف فـــي الأزمة بجد على تحسين العلاقات وتتوصل إلى تسويات حول القضايا الرئيسية.

وحول سبب عدم تدخل مجلس الأمـــن حتى الآن لحل الأزمة الخليجية، ذكــر جيه يي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده فـــي مَرْكَز الأمم المتحدة فـــي واشنطـن، أمس، إن "رئاسة مجلس الأمـــن لم تتلق طلبا رسميا بالتدخل لمعاجلة الأزمة"، مؤكدا أن أطراف الأزمة الخليجية لديهم مساحة كافية لحلها بينما بينهم.

والخميس الماضي ذكــر وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن “الأمم المتحدة هي المكان المناسب للبحث عن حل للأزمة، ولاستعراض الخيارات الممكنة”.

وتـابع الوزير، فـــي تصريحات صحفية، أن “هناك دورا لمجلس الأمـــن وللجمعية العامة (للأمم المتحدة)، ولكل المنظومة الأممية، للوصول إلى ملعـب مشتركة”.

وقطعت كل مـــن الريـاض والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.

المصدر : عربي 21