إعصار هارفي.. الكهرباء تصعق رجلين خلال عمليات إِغَاثَة في هيوستن
إعصار هارفي.. الكهرباء تصعق رجلين خلال عمليات إِغَاثَة في هيوستن

فـــي لافتة تعكس الإيثار وتفضيل الغير على النفس، قُتل رجلان صعقًا بالكهرباء أثناء محاولتهما إنقاذ أسرتين عالقتين فـــي إعصار هارفي الذي يضرب ولاية تكساس الأمريكية.

كـــان ياهر فيزويث، 25 سنة، وخورخي بيريز، 31 سنة، جزءًا مـــن مجموعة فـــي مدينة هيوستن، مـــن بينها 3 أشقاء، كانت تنقذ العائلات العالقة فـــي مياه الفيضانات.

وأثناء قيامهم بمهمة الإنقاذ الثالثة، انجرف قاربهم إلى خطوط كهرباء نشطة، مما دَفَعَ إلى مصـرع اثنين واختفاء 5 آخرين.

حتى يوم أمس، كـــان شقيق ياهر بنيامين فيزويث، وصديق الأسرة جوستافو رودريجيز – هيرنانديز، 40 سنة، لا يزالا مفقودين بعد أن جرفتهم المياه بعيدًا، وفقًا لصحيفة «متــرو» البريطانية.

بينما الثلاثة الآخرين، وهم الشقيق الثاني لياهر خوسيه فيزويث، 30 سنة، والمصور الصحفي رواريد كونيلان، 26 سنة، والمراسل آلان باترفيلد، فـــي المستشفى بعد العثور عليهم متشبثين بشجرة ومصابين بحروق.

المصور والمراسل مـــن صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وقد انضما إلى الخمسة رجال عندما كانوا على وشك بدء مهمة الإنقاذ الثالثة.

المصدر : بوابة الشروق